وصفة عصير الشمندر ( البنجر ) لتنظيف الكبد!

الكبد هو العضو الأساسي في تنظيف الجسم من السموم، ولكن يحدث أحياناً أن يتعثر أداؤه من وقت لآخر بسبب النظام الغذائي السيء، قلة النشاط الجسدي وأسباب أخرى.

عندما يصبح عبء السموم ثقيل الوطأة على الكبد، فهي تتراكم في الأنسجة وتؤذي الصحة. عندها، يصبح علاج تنظيف الكبد مفيداً للتخلص من السموم المتراكمة وتسريع وظائف التنظيف الطبيعية في الجسم.

وصفة عصير الشمندر لتنظيف الكبد :

المكونات :

3 جزرات من الزراعة العضوية (مقشرة ومنظفة)
حبة شمندر (بنجر) واحدة من الزراعة العضوية(مقشرة ومنظفة)
تفاحتان حمراوان من الزراعة العضوية (منظفتان ومقطعتان)
6 أوراق من الملفوف (الكرنب) العضوي
1,5 سنتم من الزنجبيل العضوي
نصف ليمونة حامضة عضوية مقشرة
التعليمات :

إذا لم يكن لديكم عصّارة حمضيات، استخدموا خلاطاً (mixer) مليئاً بأحد كوبيّ الماء. ضعوا كل المكونات في عصّارة حمضيات لتحضّروا منها عصيراً أو في الخلاط واخفقوها.

إذا استخدمتم عصّارة حمضيات، اخفقوها فيما بعد بواسطة ملعقة. إذا استخدمتم خلاطاً، صفّوا الناتج بواسطة مصفاة، ثم اخفقوه بملعقة. استخدموا القليل من الثلج كي يصبح العصير منعشاً أكثر.

لماذا هذه الوصفة فعالة للغاية ؟

أولاً، الشمندر والجزر غنيان جداً بالفلافونويدات النباتية وبالبيتاكاروتين (الفيتامين A). تناول هذه المكونات، وكذلك أطعمة نباتية أخرى تحتوي على مواد مغذية مشابهة، يمكن أن يساعد على تنشيط وظائف الكبد الإجمالية وتحسينها.
التفاح غني بالبكتين، إنه يحتوي على مركبات مهمة لتنظيف الجسم وإخراج السموم من القناة الهضمية. وهي، بدورها، تجعل من الأسهل على الكبد أن يتحكم بعبء السموم خلال عملية التنظيف.

استُخدم الزنجبيل أيضاً عبر التاريخ لمعالجة مشاكل الهضم مثل النفخة، الإمساك، الغازات وغيرها. بالإضافة إلى هذه التأثيرات التي تؤمن حماية الجهاز الهضمي، وجد الباحثون أن الزنجبيل فعال في محاربة القرحة الناتجة عن التوتر والضغط النفسي.

أخيراً، الحمضيات، مثل الليمون الحامض، تحتوي على كميات مرتفعة من الفيتامين C، وهذا ما يساعد الجسم على تحليل المواد السامة إلى عناصر يمكن أن يتم امتصاصها بفضل الماء. شرب عصير الحامض الطازج صباحاً يساعد على تنشيط وظائف الكبد.