6 علامات تكشف نيّة زوجك في الطلاق..أبرزها يتعلق بالعلاقة الحميمة !

من الطبيعي أن يكون الطلاق قرار مشترك بين الزوجين، بعد أن حاولا كثيرا إصلاح علاقتهما وإنقاذ عشّ الزوجية أكثر من مرة ولم يفلحا، إلا أنه في مرات كثيرة تُفاجأ المرأة باتخاذ زوجها لقرار الانفصال بشكل فردي، وإصراره على إنهاء العلاقة الزوجية دون أي تمهيد، مما قد يُسبب لها صدمة عاطفية قوية يُمكن أن تؤثر على مسار حياتها مُستقبلا، بل أنه في أوقات كثيرة لا يجرأ الأزواج على إعلان رغبتهم في الانفصال، ويلجؤون إلى القضاء في ذلك، فتعرف المرأة بعد استلامها لدعوى الطلاق.

سنُحاول أن نُعرفك على بعض التصرفات التي يقوم بها الزوج، تُنذر أن المرأة على أعتاب الطلاق، وعليها مواجهته لمعرفة حقيقة نواياه، قبل أن تتفاجأ بالموضوع:

-يقضي مُعظم وقته خارج المنزل:

بعد يوم مُتعب في العمل، الأمر الطبيعي أن يعود الزوج إلى منزله ليرتاح قليلا ويستمتع بباقي اليوم رفقة أسرته، إلا أن هنالك حالات لرجال يُفضلون إمضاء باقي وقتهم خارج منزلهم، ويعودون ليلا، هذا يدل أنه لم يعد يجد الراحة إلى جانبك ويُحاول التهرب منك.

-كثير الانتقاد لك:

ستُلاحظين فجأة أنه أصبح ينتقدك على أبسط الأشياء، لا تُعجبه نبرة صوتك، ولا طريقة كلامك، حتى ملابسك لم تعد تُثيره، وخصوصا طعامك لا يستلذه، هذا دليل على أنه يريد الانفصال عنك.

-تغيرات في العلاقة الحميمة:

ستُلاحظين أن وتيرته في ممارسة العلاقة الحميمة قلّت بشكل ملحوظ، وحتى أثناءها لن يصل معك إلى الإشباع الجنسي، وسيُحاول إنهاء العلاقة سريعا، وكأنه مُرغم على فعل ذلك ولا يجد فيه أي متعة عكس ما كان عليه سابقا.

-يتهرب من حضور المناسبات الخاصة بعائلتك:

بما أنه لم يعد يرغب في إكمال حياته معاك، فمن البديهي أن علاقته بعائلتك سيسودها الفتور والبرود، وسيحاول أن يتحجج بأي سبب ويعتذر عن الحضور للمناسبات العائلية.

-يُخفي عنك أسراره:

إذا كان زوجك اعتاد على أن يحكي لك تفاصيل عمله بمشاكلها وأفراحها، وفجأة أصبح قليل الكلام لا يُشاركك همّه، فهو بالتأكيد يُفكر جديا في إنهاء علاقتكما.

-كثير الشكوى:

عندما يُفكر الرجل في الطلاق يُصبح كثير التذكر والشكوى من حياته، ويُعبر عن عدم ارتياحه وكأنه ضحية يُحاول إيجاد حل لنفسه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف