هذه الابراج لا يمكنها أن تعيش من دون الشغف والعاطفة

البعض يمكنه التعايش والتأقلم مع هذا الواقع وبالتالي التعامل مع «الحب الجديد» وما يرتبط به من تراجع في حدة كل شيء. في المقابل هناك فئة لا يمكنها التأقلم مع هذا الواقع ولا يمكنها تقبل أي نوع من الحب ما لم يكن يحمل في طياته الكثير من الشغف وأضعافاً مضاعفة من العاطفة.

فمن هي هذه الابراج التي لا يمكنها أن تعيش من دون شغف أو عاطفة؟

السرطان 22 يوينو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز

برج السرطان من الابراج التي تملك الكثير من الشغف والعاطفة وهو في الواقع يملك فائضاً منها. من الابراج التي على توافق تام مع مشاعرها ومشاعر محيطها وبما انها من الابراج الحدسية فهي عادة تدرك حاجات الشريك حتى قبل ان يدرك ذلك الاخر بانه يحتاج لهذا الامر أو ذاك.

بالنسبة للسرطان إظهار العاطفة والشغف هو التعبير الوحيد والصادق عن المشاعر وعن الحب .يضاف الى هذه المعادلة واقع ان السرطان من الابراج الرومانسية جداً وعليه فهو يؤمن وبكل قواه بان العلاقات مصيرها كل السعادة و الحب الازلي الذي لا يخفت بريقه.

السرطان لا يمكنه التأقلم مع واقع ان العلاقات يخفت بريقها أو ان الشغف يصبح اقل حدة مع مرور الوقت، في الواقع السرطان يعتبر ان الوصول الى هذه المرحلة يعني ان العلاقة قد ماتت.
ولكن ولحسن الحظ السرطان برج يملك خيالاً خصباً والكثير من الإبداع وعليه فهو دائماً ما يخرج بالحلول من اجل إيجاد المقاربات التي تعيد الشراراة الى العلاقة.

الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

الحوت من الابراج العاطفية بشكل جنوني، وفي الواقع اي شخص سواء كان يرتبط بالحوت بعلاقة عاطفية أو بعلاقة من اي نوع كانت يمكنه ملاحظة هذا الجانب من شخصيته.

من الابراج التي تتعلق بسرعة بالغة بالاخرين لا لانه ساذج بل لانه يملك الكثير من العاطفة داخله. في الواقع الحوت من الابراج التي يمكنها ان تحب من النظرة الاولى وذلك لانها شغفها يجعلها تؤمن بوجود كل ما هو جميل وخرافي وخارج هذا الواقع.

وبما انه برج حدسي للغاية فهو يدرك ما الذي يحتاج اليه كل محيطه وبالتالي يمكنه التماهي معهم وتوفير ما يحتاجون اليه بالضبط. رغم ان الحوت قد لا يملك القدرات التي تمكنه من التعبير لفظياً عن المشاعر التي تختلج في قلبه ولكنه على الاقل يملك الابداع الكافي الذي يمكنه من التعبير عن هذه المشاعر من خلال الافعال.

الحوت حالم ازلي بحب رومانسي وبعاطفة لا يخفت بريقها ولا تتبدل ولا تتغير.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الميزان رومانسي ميؤوس من امره.. هو ذلك البرج الذي يذوب قلبه ويتأثر بمجرد رؤيته لثنائي يمسكان بايدي بعضهما البعض. الميزان يريد ان تكون حياته عبارة عن نزهات رومانسية تحت ضوء القمر وتحديق في العيون وهمس كلمات الغزل والحب.
لا اهمية للمدة التي يمضيها الميزان في العلاقة فيمكنه ان يكون في علاقة لاسبوع أو لشهر أو لسنة أو حتى لعشر سنوات فهو وبشكل دائم سيتوقع الامور نفسها والعاطفة نفسها والحب نفسه.

الميزان يحتاج الى جرعته من العاطفة بشكل يومي، والا يومه كاملاً سيفسد. فهو ان لم يتم منحه الاهتمام والحب الذي يحتاج اليه بشكل يومي فهو سيشعر بالحزن وخيبة الامل.
البرج هذا لا يمكنه تقبل واقع ان البعض قد يفكر بان يعتمد مقاربة اخرى للعلاقة، فهو يحب من كل قلبه وبالتالي يتوقع الحب نفسه من الاخرين، وبما ان مشاعره هو شخصياً لا تخفت ولا تقل حدتها فهو يتوقع ان تكون مشاعر الجميع مثله تماماً.

الثور 20 أبريل/ نيسان – 20 مايو/ أيار

الثور ورغم كونه من الابراج التي قد لا تقوم بشكل دائم بمبادرات ضخمة من اجل التعبير عن حبها ولكنها في المقابل لا يمكنها أن تعيش من دون العاطفة و الشغف كما لا يمكنها إلا أن تعبر عنها. الثور يقدم الهدايا للاخرين، سواء كان الشريك الذي تجمعه به علاقة عاطفية و أي شخص اخر في حياته يكن له الثور الحب، وذلك لمجرد أنه كان يفكر بهم. أحياناً لا يحتاج الثور الى اسباب أو مناسبات أو مبررات للمبادرات التي يقوم بها من اجل التعبير عن حبه للاخرين وذلك لان إظهار العاطفة امر ضروري بالنسبة اليه.

كل ما يكترث له الثور هو سعادة الاخرين، فحين يشعر بانه تمكن من جعل الاخر يشعر بالسعادة فهو يشعر بالسعادة بدوره. وهذا ظاهر وملموس من خلال الامور التي يقوم بها من اجل الحرص على سعادة غيره. الثور يحتاج الى الكثير من الشغف والعاطفة كما انه يحتاج الى التعبير عنها وبشكل علني، وبشكل بسيط أو كبير، لا اهمية لذلك المهم هو أن يصار الى التعبير عنها.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب يملك شخصية مغناطيسية، وعليه من المستحيل تجاهل البرج هذا. من الابراج الحسية التي تملك الكثير من المشاعر والتي تحتاج الى الكثير من الشغف في حياته.
حاجة العقرب للعاطفة والشغف في حياته تنبع من واقع أنه هو شخصياً يحتاج اليها وبشدة، كما انه يملك فائضاً منها وبالتالي لا يمكنه سوى منحها لمن يحب.

بطبيعة الحال العقرب لا يوزع شغفه وعاطفته مجاناً لانه يحتاج الى الوقت قبل الوثوق بالاخرين وبالتالي إظهار كل عاطفته وشغفه. ولكن في المقابل العقرب لا يمانع تلقي العاطفة والشغف من اي شخص كان سواء كان يكن له الحب أم لم يكن.

العقرب يعيش حياته وفق مبدأ ان الحياة لا يجب سوى ان تكون رحلة مليئة بالكثير من الحسية والعاطفة والحب والشغف.