تخافين من الهرّرة أو الكلاب؟ هكذا تتغلبين على فوبيا الحيوانات نهائياً

إن كنت تخافين من الهرّرة أو الكلاب أو أي نوع آخر من الحيوانات، فلا تقلقي يا عزيزتي فلست الوحيدة التي تعاني من هذه الفوبيا التي تصيب عدداً كبيراً من الاشخاص، في مراحل مختلفة من حياتهم.

إلا أن هذا المرض النفسي ليس بالمستعصي أو من المستحيل التخلص منه خصوصا أنه يتطلب قليلاً من الشجاعة والراحة النفسية للتغلب على مخاوفك يا عزيزتي.

ولعل الموضوع يضايقك قليلاً خصوصاً أنه يسبب لك إحراجا كبيرا على صعيد حياتك الاجتماعية.

إلا أن كل ما عليك فعله هو التفكير بعقلك والتحلي بارادة صلبة للتخلص من هذه المشكلة، من خلال تحليل الأعراض الخاصة بهذه الفوبيا وتأثيرها على حياتك.

في بداية الامر، عليك التفكير جيداً في كل الأسباب التي تسبب لك الخوف من الحيوانات، خصوصاً إن كنت تعرضت إلى موقف مفزع اثناء طفولتك أو صغرك أو رؤيتك ومشاهدتك لأمر ما تسبب لك بهذه الحال النفسية.

ثم اعمدي الى فصل حالتك اليوم عن تلك التي اختبرتها سابقاً والتذكر دائماً بانك سيدة القرار في هذه التجربة بعيداً عن أي تأثيرات أخرى، خصوصاً إن كنت في محيط حيوان أليف تلقى تدريباته جيداً ومحصور في بيئة نظيفة.

ثم حللي الاعراض التي تشعرين بها، كالشعور بخطر وشيك الحدوث، زيادة معدل ضربات القلب بشكل غير طبيعي، التعرق الزائد، الشعور بالارتعاش أو الانتفاض، اضافة الى الشعور في الغثيان والدوخة والقشعريرة.

من هنا، عليك محاولة استعادة التركيز على حياتك وعقلك والتذكر بأنك في آمان وبالتالي احرصي على أن تكوني محاطة بأشخاص تثقين بهم وترتاحين اليهم لمشاركتك التجربة الاولى.

وفي حال لم تتمكني من تمرين نفسك على السيطرة على هذه المخاوف من خلال مواجهتها مباشرة احرصي على زيارة طبيب نفسي أو استشاري يقدم لك حلولا بديلة بغية مساعدتك على التخلص من مخاوفك.