عروس فاشينيستا قضت في حادث طائرة مع صديقاتها بعد احتفالها بتوديع عزوبيتها في دبي

بعد تحطّم الطائرة الخاصة يوم أمس جنوب غرب إيران في حادث أسفر عن مقتل أحد عشر شخصاً، تبيّن أنّ الطائرة كانت تقل ابنة رجل الأعمال التركي حسين بشاران مينا مع سبعة من صديقاتها، إضافة إلى طاقم الطائرة، وذلك بعد عودتهنّ من الإمارات العربية المتحدة، واحتفال العروس بوداع عزوبيّتها.

الخبر المأساة شكّل صدمة حقيقية في تركيا، خصوصاً أنّ مينا من الشخصيّات المعروفة جداً على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعتبر من الوجوه الشابة التي تهتم بالموضة والجمال، وقد انشغلت في الفترة الأخيرة بتحضيرات زفافها، واختارت أن تكون دبي هي المكان التي تحتفل فيه بعزوبيّتها، غير مدركة أنّها تحتفل وصديقاتها بوداع حياتهنّ سوياً بعد ساعات قليلة.

في زيارة إلى صفحة مينا بشاران على انستغرام، لفتنا عدد متابعيها والصور التي نشرتها في الفترة الأخيرة، أبرزها حضورها عرض CHANEL في أسبوع الموضة في باريس، فضلاً عن الصور التي نشرتها في الطائرة، ومع صديقاتها خلال وجودهن في فندق “وان أند أونلي رويال ميراج” في دبي، وكانت هذه الصورة هي الأخيرة المنشورة لهن قبل سقوط الطائرة. وقد ضجّت مواقع التواصل بعبارات العزاء والتأثّر بعد الخبر المفجع.

مينا هي إبنة أحد أبرز رجال الأعمال الميسورين جداً في تركيا، والطائرة الخاصة تعود لوالدها، ولم يتبين بعد السبب الرئيسي لتحطّم الطائرة.