أول ما ترينه في هذا الرسم يكشف خفايا شخصيتك ومصيرك

تشكل الرسوم إحدى الطرق التي يستخدمها المعالجون النفسيون من أجل مساعدة الأشخاص على إظهار خفايا شخصياتهم. وهكذا يعرضون عليهم رسوماً ويطلبون منهم شرح ما يرونه فيها لأن هذا يفشي ما يجري في لاوعيهم. وخارج إطار الطب النفسي، يمكن أيضاً اللجوء إلى بعض الصور التي تحتوي على أشكال متداخلة من أجل التعرف أكثر إلى الذات والمصير. وفي هذه الحالة يجب تحديد الشكل الذي تتم رؤيته أولاً فور النظر إلى الصورة. والمثال هذا الاختبار.

1 الكهف

إذا رأيت الكهف في اللحظة الأولى التي نظرت فيها إلى هذا الرسم، فهذا يعني أنّك هادئة وتحاولين أن تنظري إلى الجانب المضيء وإلى الناحية الإيجابية من الأحداث والمواقف وحتى من طباع الأشخاص. فأنت متفائلة وتحاولين دائماً أن تنقلي تفاؤلك إلى الآخرين وتتجنبين لقاء الأشخاص الذين يتسمون بطاقة سلبية أو الذين تحدث طباعهم السيئة ضغطاً غير إيجابي عليك. وتشير رؤيتك للكهف أيضاً إلى أنّك تتمتعين بشعبية كبيرة لأن نظرتك الإيجابية تجعل المحيطين بك يشعرون بالارتياح.

2 الصحنان الطائران

في حال كان الصحنان الطائران أول ما رأيته في هذا الرسم، فهذا يشير إلى أنّك تعيشين غالباً على حافة الانهيار وتوشكين في أي لحظة على التعبير الصاخب عن مشاعرك. فعندما تواجهين مواقف صعبة تلتزمين الصمت لوقت طويل قبل أن تعلني استياءك بطريقة عنيفة ومن دون سابق إنذار. كما يعني هذا أنك تعانين من مشكلات صحية مثل الغثيان والصداع تعود بمعظمها إلى سبب واحد هو التوتر. لذا ليس عليك أن تدعي انفعالاتك تسيطر عليك في معظم الوقت وحاولي أن تتحكمي بها قدر الإمكان.

3 وجه كائن فضائي

في حال رأيت هذا الوجه عندما نظرت إلى هذه الصورة، فهذا يدل على أنّك تختلقين الحجج والأعذار لتفتعلي المشاكل مع الأشخاص المحيطين بك. فهذا يساعدك على التخلص من الملل والروتين. لذا الأفضل ألا تبددي وقتك في ذلك وأن تنظري إلى الأمور من زاوية أخرى. وبدلاً من اختلاق الخلافات حاولي أن تمارسي رياضة التنفس فهي قد تساعدك على الشعور بالارتياح. إذاً تنشقي الهواء بعمق بواسطة أنفك ثم الفظيه عن طريق فمك.