أفضل 3 زيوت طبيعية وفعالة لشد تجاعيد البشرة

من الأفضل على المرأة أن تبدأ في رحلة العناية بالبشرة عن عمر مبكر وذلك قبل فوات الأوات وخسارة إشراقها وشبابها، لذلك تنصح الشابات اللواتي تخطين الـ 16 من عمرهن أن يستفدن من عطايا الطّبيعية ومكوناتها التي تفيد فعلاً البشرة وتحافظ على تجدد خلاياها وشبابها لأطول فترة ممكنة. من هذا المنطلق اختارت أن تعرّفك على أهم 3 زيوت طبيعية تحمي البشرة من التجاعيد المبكرة وتشدّها لتخفي مع تقدم العمر نسبة كبيرة منها.

زيت الأفوكادو: يعتبر الزيت المستخرج من فاكهة الأفوكادو غني بمادة الستيرولين التي تعمل على شدّ البشرة وحمايتها من علامات التعب والتجاعيد المبكرة. بالإضافة الى الترطيب المثالي الذي يمنحك إياه هذا الزيت لاسيما إن كنت من صاحبات البشرة الجافة، يعمل أيضاً على تعزيز إنتاج الكولاجين داخل خلايا الجلد ليحافظ على تجدده وإشراقه وشبابه لأطول فترة ممكنة. إكتشفي أيضا كيف يؤثر الافوكادو على صحة الشعر
زيت بذور العنب: تحتوي بذور العنب على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي بدورها تتفاعل مع البشرة لترطّبها وتشدّها وتحميها لاسيما من التجاعيد ، بالإضافة الى ذلك يحفز هذا الزيت خلايا البشرة على التجدد بشكل دائم. يُذكر أنه يُنصح الإستعانة به لاسيما لعلاج تجاعيد المنطقة المحيطة بالعين، وحب الشباب والبثور الملتهبة.
زيت اللوز الحلو: يتميز بخفته وقدرته على التغلغل بسرعة تامة الى أعماق خلايا البشرة من دون ترك آثار دهنية تغلق المسام. يُطبق من أجل ترطيب البشرة الجافة وحمايتها من التجاعيد المبكرة وذلك لغناها بالفيتامين E، كما ويُستعان به أيضا من أجل تعزيز ليونة الجلد والتخلص من بقعه الداكنة لاسيما حول العينين والفم.