ما يثير زوجك فعلًا فيك لا علاقة له بالعلاقة الحميمة!

عندما نتحدث عن العلاقة العاطفية بين الزوجين كثيرة هي التساؤلات التي تطرحها الزوجة وتحاول إيجاد إجابات لها تساعدها في التعامل مع زوجها وتوثيق الروابط بينهما. كيف أجعل زوجي يحبني؟ كيف أتعامل مع زوجي الصامت؟ ما الذي يعجبه بي؟ وغيرها من الأسئلة التي تطرحينها أنت تمامًا ككل الزوجات وقد أجبناك عليهما جميعها في وقت سابق.

اما اليوم فسنكشف لك اليوم ما الذي يثير زوجك فيك ولكن لا علاقة له بالجماع او بالأوقات الحميمة في الفراش الزوجية.

التغاضي عن المشكلات وعن المشاعر السلبية: يعشق الرجل الزوجة التي تعلم جيدًا كيف تحافظ على الألفة بينها وبين زوجها على الرغم من العراقيل التي يواجهانها في حياتهما اليومية. ولعل التغاضي عن المشكلات وعن المشاعر السلبية أكثر ما يثيره بزوجته اذا ما تواجدت فيها هذه الصفة.
أن تمنحيه وقتًا ينفرد فيه بنفسه من دون أن يطلب ذلك: الزوجة التي تمنح زوجها وقتًا ينفرد فيه لنفسه من دون أن يطلب منها ذلك هي الزوجة التي تعلم جيدًا كيف تحافظ على زواجها وتحميه من الإنهيار.
الأنوثة المطلقة: وأخيرًا، أنوثتك هي مفتاح سعادتك الزوجية وهي أكثر ما يثير زوجك فيك. لا تنسي أنك أنثى قبل أن تكوني زوجة وربة منزل وأم وحافظي على هويتك هذه. إعتني بمظهرك وبجمالك ولا تنسي أن تطفو أنوثتك على أسلوبك في التعامل مع زوجك ونقصد بذلك الإحترام وعدم الصراخ والإفراط في الإنفعال وغيرها من التصرفات التي تدمر أنوثة المرأة وتجعل الزوج ينفر منها.