ما عليك معرفته عن سعادتك الشخصية في العام 2018 .. وفق برجك

السعادة تأتي بمختلف الألوان والأشكال. مفهومها يختلف من شخص لآخر والأسباب التي تؤدي اليها تختلف من شخص لآخر. كل شخص يملك بعض الأمور التي تجلب له السعادة والتي قد تختلف بشكل جذري عما يجلب السعادة للآخرين.

السعادة الشخصية هامة لكونها السبيل الوحيد لتحقيق السعادة في مختلف مجالات الحياة. حين يجد الشخص ما ينغص عليه سعادته الشخصية فحينها سيتمكن من التعامل مع المنغصات وبالتالي الوصول الى مرحلة من السعادة الشخصية المطلقة.

الحمل -21 مارس/آذار – 19 أبريل /نيسان

الحياة مؤخراً مع الحمل كانت عبارة عن مرحلة متقلبة من المواقف ومن المشاعر المتناقضة التي تركته في حالة نفسية سيئة. حياة الحمل كانت أشبه بمرحلة الصمت التي تأتي بعد إنتهاء أغنية كانت تبث بصوت مرتفع. ما على الحمل معرفته هو أن الاكتئاب الذي يشعر به حالياً لن يستمر الى الأبد وبأن هذه المرحلة ستمر وبأن الحياة ستعود وتقدم له كل ما هو جميل.. وبما أن العام ٢٠١٨ يحمل الكثير من الأمور الإيجابية للحمل فهناك الكثير من الأمور التي يجب التطلع إليها.

الثور 20 أبريل/ نيسان – 20 مايو/ أيار

العام ٢٠١٨ سيكون العام الأكثر سعادة في حياة الثور. الأمور ستبدو كأنها تسير وفق المخططات بشكل مثالي. لا يجب على الثور أن يضيع لحظة واحدة من العام ٢٠١٨ لان الاشهر القليلة المقبلة ستقدم له كل ما هو جميل. السعادة الشخصية في العام الجديد ستكون في ذروتها ومجدداً نكرر بأن عليه الإستمتاع بكل لحظة لأن العام 2019 لن يكون كريماً لهذه الدرجة.

الجوزاء 21 مايو / أيار – 21 يونيو/ حزيران

العام 2018 سيحمل حدثاً سيؤثر على سعادة الجوزاء الشخصية بشكل سلبي. الحدث هذا سيكون شخصياً وتأثيره النفسي كبير وعليه الجوزاء سيجد نفسه يغرق في مرحلة من الإكتئاب والحزن ولكنه في المقابل سيجد الكثير من الدعم والحب من المحيطين به وبالتالي سيتمكن من تجاوز كل الصعاب . سيدرك الميزان بأنه ورغم الخسارة ولكنه كسب معرفة مؤكدة بأنه يملك مجموعة من الأشخاص الذين يمكنه الإعتماد عليهم لأنهم كانوا خير سند له في أصعب المراحل.

السرطان 22 يوينو/ حزيران – 22 يوليو/ تموز

سيتعلم السرطان بعض الدروس القاسية عن الثقة والإنسانية في العام ٢٠١٨ وسيجد نفسه يمر بمرحلة سيئة نفسياً وسيشكك خلالها في كل شيء ولكنه لاحقاً سيجد القوة الكافية التي تمكنه من الخروج من المشكلة. وحين يخرج منها سيكون أكثر قوة من اي وقت مضى. وفي الواقع السرطان سيخرج من محنته هذه من دون مساعدة من أحد وهذا الأمر ستجعل يؤمن بأنه قوي بالفعل.

الأسد 23 يوليو/ تموز – 22 أغسطس/ آب

بعد مرحلة قد تبدو طويلة للأسد سيختبر خلالها مشاعر الحزن وعدم الرضى ولكنه سيتمكن وبشكل مفاجئ من قلب الصورة رأساً على عقب وجعل كل ما سوداوي ..مشرق وينبض بالألوان . في البداية كل مشاعر الإحباط ستكون غير مألوف للأسد الذي إعتاد على الفرح والمرح والرضا الكلي عن النفس ولكنه سيتمكن من الخروج قوياً وبالتالي سيكون أكثر سعادة لانه تمكن من إختبار الجانب الآخر للأمور والتعلم والخروج من الموقف منتصراً.

العذراء 23 أغسطس/ آب – 22 سبتمبر/أيلول

صديق مقرب من العذراء سيقدم على خيانته وعليه فإن الالم الذي سيختبره البرج هذا سيكون كبيراً وسيخيل اليه بأنه لن يستطيع الوثوق بأحد مجدداً.
ولكن القدر سيرسل للجوزاء شخصاً لم يكن تربطه به أي معرفة مسبقة وسيعيد إليه إيمانه بالبشر وسيجعله يقتنع مجدداً بأن البشر لا يشبهون بعضهم البعض وبانه كما هناك بعض الأشخاص الذين يخونون هناك الفئة التي لا تخون والتي تقدر ثقة الآخرين بها. السعادة الشخصية في العام ٢٠١٨ ستكون متقلبة ولكن مع نهاية العام سعادة الدنيا كلها ستنهمر على العذراء دفعة واحدة.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول – 22 أكتوبر/ تشرين الأول

السؤال المطروح هنا أيها الميزان .. هل تريد حقاً أن تكون سعيداً؟ الواقع يثبت بأنه أحياناً يصعب معرفة ما إن كان الميزان يريد فعلاً أن يكون سعيداً فهو وكأنه قرر عن سابق إصرار وتصميم بانه لا يريد أن يكون سعيداً وبالتالي ما ينفك يفسد كل فرصة للسعادة.
إن كان الميزان يريد السعادة في العام ٢٠١٨ عليه أن يتعلم القيام بالأمور بشكل مختلف كلياً عما يقوم به حالياً.. الميزان يقوم بالأمور بالطريقة التي يقوم بها منذ الازل لذلك ما هو مطلوب هو التوقف عن ذلك. ليس بالضرورة القيام بأي شيء جديد، فقط توقف أيها الميزان عن مقاربتك الحالية لكل شيء.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول – 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

اليك أيها العقرب خبراً مفرحاً.. العام ٢٠١٨ سيحفل بالكثير من الأمور التي ستجلب لك الكثير من السعادة لدرجة أنك ستجد نفسك لا تعرف كيف تتعامل مع كل السعادة التي ستنهمر عليك دفعة واحدة.
نعم قد يبدو الأمر غريباً أن نقوم بتحذير أحدهم ما بأن عليه الحذر لان السعادة قادمة ولكن مع برج متشائم وسوداي فإن السعادة المفاجئة يمكنها أن تترك تأثيراً معاكساً تماماً للتأثير الذي تتركه على الآخرين.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول‬

في العام ٢٠١٨ سعادة القوس الشخصية ستكون متقلبة جداً. السماء قد تبدو متلبدة أحياناً اكثر مما يجب وفي بعض الأحيان المطر سينهمر بينما الشمس تكون مشرقة على جميع الأبراج. ولكن في المقابل سيكون هناك المساحات المشرقة.. وبما أن القوس من الأبراج المتفائلة التي يمكنها أن تجد الضوء في أحلك الاماكن فهو سيتمكن من المحافظة على سعادته الشخصية رغم كل المصاعب.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول – 19 يناير/ كانون الثاني

ما على الجدي القيام به بعد الانتهاء من قراءة ما سنقوله هو الوقوف أمام المرأة وإلقاء نظرة مطولة على نفسه. ثم عليه أن يتعهد بأنه سينسى العالم بأسره.. كل الظلم وكل الكره وكل الحقد. كل هذه الأمور لن تزول في أي وقت قريب والبشر سيملكونها وسيتصرفون وفقها. لذلك عليك بنسيانهم وعدم التفكير بهم كي تستعيد سعادتك الشخصية.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني – 18 فبراير / شباط

العام ٢٠١٨ لن يكون سهلاً على برج الدلو. في الواقع الدلو سيختبر تجربة قاسية جداً في العام الجديد وقد تكون خسارة لشخص قريب منه.. الخسارة هذه قد ترتبط بالموت أو بأمور أخرى ولكن ما هو مؤكد ان الدلو سيتأثر كثيراً بهذه التجربة. سيشعر بأنه قد وصل الى القاع وبأنه لم يعد هناك من مجال للصعود مجدداً. ولكن الأمور ستتحسن لانه سيجد الكثير من الداعمين الذين لا يريدون سوى مساعدته على تجاوز تلك المرحلة الصعبة للغاية.

الحوت 19 فبراير/شباط – 20 مارس/آذار

العام الجديد سيكون متقلباً أيضاً للحوت الذي سيجد نفسه يعيش مراحل غريبة، فهو سيكون في قمة السعادة والحماسة ثم سيجد نفسه في مكان مظلم سوداوي. ثم سيخرج منه سريعاً ثم يعود الى نقطة الصفر وهكذا ستستمر مرحلة التقلبات مع الحوت الذي سيشعر بالإنهاك النفسي . ولكن ورغم كل هذه التقلبات فإن ما سيحدث هو أن الحوت سيجد القوة التي لطالما أرادها من أجل التغلب على كل المشاكل التي تواجهه وهذه القوة هي التي ستكون مصدر سعادته الشخصية والتي ستكون دائمة هذه المرة.