مشاكل صحية تؤثر على العلاقة الحميمة بين الزوجين.. تعرفي عليها!

تعتبر ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين من الأساسيات والأمور اليت تعمل على توطيد العلاقة بينهما، كما تقربهما من بعض وتقوي روابط الحب والألفة لديهما. إلا أن هذه العلاقة الحميمية مهددة بعدة أزمات ومشاكل صحية يمكن أن تؤثر سلبا على القدرات الجنسية لكل من المراة والرجل وتحول بينهما وبين تحقيق النشوة الجنسية، وسنخص بالذكر بعضا منها حسب ما نشره موقع webteb.

التهاب المفاصل:
يمكن لآلام المفاصل أن تسبب لك مشاكل على مستوى العلاقة الجنسية بينك وبين شريكك، حيث ينتج عنها الإحساس بعدم الإرتياح وما يصاحبه من ألم اثناء ممارسة العلاقة الحميمية في بعض الأحيان. ولتفادي هذا المشكل يجب تناول الدواء المسكن لهذه الآلام قبل العملية الجنسية ب30 دقيقة وإعتماد وسادات داعمة للمفاصل.

الاكتئاب:
أضرار الإكتئاب لا تعد ولا تحصى، ومن ضمنها فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية. وخصوصا عقب تناول كم هائل من مضادات الإكتئاب التي لها آثار سلبية على الرغبة الجنسية خاصة لدى الرجل.

أمراض القلب:
ينتج عن أمراض القلب تضرر على مستوى الأوعية الدموية، وهو ما يحدث مشاكل عدة بالنسبة للصحة الجنسية للزوجين. ناهيك عن بعض الأدوية التي تلحق بدورها الضرر بالأوعية الدموية، كتلك الخاصة بعلاج إرتفاع ضغط الدم.

مرض السكري:
يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى تدمير الأوعية الدموية والأعصاب بعد فترة معينة من الزمن، وهو ما يحول يشكل عائقا أمام تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية في جسم الشخص. هذا ويعاني الرجل المصاب بمرض السكري من مشاكل تحول بينه وبين الانتصاب والقذف.

كما تنعدم الرغبة الجنسية للمرأة المصابة بمرض السكري ويصبح مهبلها شديد الجفاف زيادة على الألم الذي يطالها أثناء ممارسة العلاقة الحميمية ومشاكل تحول بينها وبين الوصول إلى رعشة الجماع.