احذري من اضرار صبغ الشعر بعد الحناء التي قد تضر باطلالتك

تشتهر الحناء بفوائدها الجماليّة الكثيرة على مستوى الشعر، فهي تساعد على تقويته وتغذيته وتطويله ومنحه الكثافة المطلوبة، ما يجعلها من ابرز العلاجات التي يمكن ان تلجأ اليها صاحبات الشعر الخفيف. كما تعمل على تنقية فروة الرأس من الطفيليات والميكروبات والقشرة.

في الوقت نفسه، يمكن استخدام الحناء كصبغة طبيعيّة فهي تغلّف الشعر لمدّة طويلة وتتغلغل فيه بحيث يصعب ازالتها، كونها تحتوي على بروتين يؤدي الى تغليف الشعرة بالكامل. من هنا وقبل استخدام هذه الوسيلة، ستحذرك صبايا ستايل  ايضاً من أضرار صبغ الشعر بعد الحناء للتنبه من هذه النقطة.

عليك التنبه من امر مهمّ هو أنّه عندما تعتمدين صبغة الحناء، عليك ان تنتظري خمسة أشهر على الاقلّ قبل استخدام صبغات الشعر الكيماوية، لانّ هذه الاخيرة لن تتمكّن من اختراق مواد الحنّاء المغلّفة للشعر بالكامل، والتي لا يمكن ان تزول الا من خلال نموّ الشعر والذهاب باتجاه خيار قصّات الشعر خصوصاً قصّ أطرافه كل فترة على اعتبار ان الحناء تتمركز بشكل خاص فيها الامر الذي يساعد على ازالتها، وبالتالي، فإنّ استخدام الصبغة الكيماوية بعد استخدام الحناء فوراً لن يعطيك اللون الذي ترغبين به.

وللتخلص من الحناء بوقت اسرع، حتى صبغ الشعر كيمياوياً والحصول على اللون الذي تريدينه، يمكنك غسل الشعر بالماء والخل وعصير الليمون، بحيث تساعد هذه الخلطة على تفكيك مادة الحناء من الشعر، كما يمكنك استخدام خلطة طبيعيّة اخرى تتكون من بيكربونات الصوديم، والخل الابيض، من خلال وضع هذا المزيج على الشعر لحوالي العشر دقائق، ثم غسل الشعر بالماء بغية ازالة اثار الحناء.