اكتشفي السبب الذي يجعل الرجل مغرما و مسحورا بهذه المرأة التي لا تتمتع بالجمال لكن تملك هذه الصفات

الحب و الزواج مرحلة هامة في حياة أي شخص مهما كان، لكن لا تجعليها أساس حياتك أو هدفك الوحيد، اجتهدي و أبحثي عن ذاتك و طموحاتك، أسعي دائماً للاهتمام بنفسك ولا تنتظري يد العون من أحد، دعي القدر يأتي لكي بالرجل المناسب في الوقت المناسب، لكن أولاً كوني أنت المرأة المناسبة له! فكيف ستجدين رجلاً مثقفاً وراقياً إن كنتِ فارغة و هشة من الداخل! أرتقي بنفسك فالنساء كثيرات، لكن المرأة الطموحة و المثقفة التي تعرف قدر نفسها وما خلقت له نادرة الوجود حقاً.

اشعري بالرضي عن نفسك :
نعم فنونتي هذه هي أول و أهم خطوة لتكوني جذابة، إن كنت لا تحبين نفسك و ترين أنك لست على قدر كافي من الجمال، فكيف تتوقعين من أي رجل أن يراكِ كذالك! الرجل يحُب المرأة المتألقة، المفعمة بالحيوية، التي لا تبدو بحاجة لإنقاذ من أحد! كوني واثقة من نفسك دائماً، خاصة عند مقابلة أشخاص جدد، تحدثي بطلاقة و أظهري ذكائك و جمالك الداخلي، لا تجلسي متوارية عن الأنظار وتتوقعي أن يلتفت إليك أو يشعر بوجودك أحد!.

أبحثي عن نقاط قوتك :
كل شخص لديه ما يميزه، أبحثي عما يميزك و قومي بإبرازه و إطلاقه للعنان، كوني أنت لا شخص آخر وتوقفي عن مقارنة نفسك بالآخرين أو محاولة إتباع خطاهم، لا تكوني نسخة من أحد فالعالم مليء بالنسخة المملة، كوني فريدة من نوعك، فالرجل يحب المرأة القوية ذات الشخصية المستقلة، التي لا تبدو في حاجة لمساعدته، لا ضعيفة الشخصية التي تتبعين كل خطواته و آراءه و تنصاع لأوامره دون تفكير.

كوني متألقة دائماً :
بالتأكيد جمالك الداخلية و شخصيتك في غاية الأهمية، لكن هذا لا يعني أن تهملي مظهرك و ترتدي ملابس رثة أو غير مناسبة لكِ! على العكس تماماً أتبعي أحدث صيحات الموضة، لكن اختاري منها بعناية كل ما يناسبك فقط، لا تتبعيها لمجرد أنها رائجة، لا ترتدي الملابس الضيقة أو المثيرة أكثر من اللازم فهكذا لن يري الرجال فيكِ سوي جسدك، ولن يهتم أحدهم كثيراً لمعرفتك أو التقرب منك إلا إذا كان يريد علاقة عابرة ! كوني راقية و اختاري ملابس تظهرك فاتنة لكن بنعومة و هدوء. كذلك لا تبالغي في استخدام العطور و مستحضرات التجميل، إلا إذا كنتِ تريدين أن يعجب بكِ أحد مهرجي السيرك!.

اعتني بصحتك و جسدك :
نعاني جميعاً من ضغوطات الحياة وما تسببه لنا من توتر و إرهاق نفسي وجسدي، لكن هذا لا يعني أن تهملي نفسك تماماً، فلا تهتمي بصحتك، تعتمدين على الأطعمة السريعة و تبتعدين تماماً عن ممارسة الرياضة! على العكس تماماً فالطعام الصحي و الرياضة تساعدك على الاسترخاء والتخلص من هذا التوتر والإرهاق، في المقام الأول عليك الاهتمام بنفسك لأجل نفسك فقط، لا تعتني بمظهرك أو تتبعي حمية قاسية لجذب أحدهم إليكِ! حينها فقط سيعجب بكي الجميع و ستصبحين قدوة حتى لزميلاتك فالعمل. لا تهملي نفسك ثم تتذمرين حول التعليقات السخيفة التي تسمعينها و تجاهل الآخرين لك، فلا أحد ستعجبه بشرتك الشاحبة أو هالاتك السوداء إلا إذا كان مصاص دماء !.

تدربي على كلماتك وتعبيرات وجهك :
أهتمي جيداً بطريقة تواصلك مع الناس وأسلوب حديثك، فيجب أن يكون كلامك منمقاً وواضحاً، و تعبيرات وجهك وجسدك تدل علي مدي رقيك و ثقافتك لا مدى يأسك في البحث عن شريك حياتك! لكن أحذري ثم أحذري من التكلف، لا تتصنعي الرقة أو تتحدثي بهمس، لا تستخدمي النظرات الحالمة و الرومانسية إن لم تكن هذه طبيعتك! لن تنجحي في ذلك بل ستتركين انطباعاً سيئاً لدي كل الحضور فلا أحد يحب المرأة المزيفة، كوني طبيعية تماماً ولا تحاولي أن تكوني أي شخص آخر غير نفسك.

أظهري مدي ثقافتك وذكائك :
الرجل لا يبحث عن إمرأة لتطهو له طعامه أو تنظف ملابسه فقط، فالمطاعم و أماكن التنظيف تملأ الشوارع، لذا لا تكوني منغلقة علي نفسك، بل إبحثي عن كل جديد دائماً وأحرصي على ألا يمضي يوم دون أن تتعلمي شيئاً جديداً ومفيداً، هذا سيمنحك رونقاً خاصاً كونك قادرة على فتح مجالات جديدة دائماً للتحدث و إدارة أي حوار، لكن لا تسيطري تماماً على الحديث أو تسخري من رأى أحد مهما كان و مهما اختلفتِ معه، دعي الجميع يتحدث و يعبر عن رأيه بمنتهي الهدوء، و إن كان لديك اعتراض فناقشيه بأدب دون انتقاد أو تجريح له أو لشخصه.