ما حقيقة الرائحة الكريهة أثناء الدورة الشهرية؟

تعاني بعض النساء من الرائحة الكريهة أثناء الدورة الشهرية، حتى أن البعض منهن يرفض الخروج من المنزل خلال هذه الفترة، وبالرغم من استعمال العديد من المستحضرات مثل البودرة، والحمامات المهبلية، والسدادات القطنية المعطرة، لا شيء يبدو فعالاً. ولأن هذه الأعراض تحدث فقط خلال الدورة الشهرية فقد يصعب تشخيصها أو حتى الحديث عنها مع الطبيب. فما هي الأسباب الحقيقية لهذه المشكلة المزعجة.

تشعر العديد من النساء بالحساسية الشديدة اتجاه الروائح الطبيعية التي تفرزها أجسامهن، ويعتقدن بان الآخرين يمكنهم أن يشمّوا هذه الرائحة، بينما في الواقع، لا يمكن الكشف عن هذه الرائحة. على أية حال، للدمّ رائحة مميزة، ولكن لا يمكن شمها من بعيد.

إذا كنت تعتقدين بأن رائحة دم الحيض قوية أو كريهة جدًا، فيجب أن تطلبي من الطبيب فحصك أثناء دورتك الشهرية.

إذا قمت بالفحص أثناء دورتك الشهرية، عندما تكون الرائحة قوية جدًا، ولم يكتشف الطبيب أي رائحة قوية أو كريهة جداً، فكوني مطمئنة بأنّ لا أحد غيرك يشم الرائحة.

أما إذا كانت الرائحة كريهة وواضحة، فسيقوم الطبيب بعمل الفحوصات اللازمة لاستثناء الالتهابات والعدوى الجرثومية. في هذه الأثناء، تجنبي عمل غسيل المهبل، لأن ذلك يمكن أن يغير البيئة المهبلية الطبيعية، ويزيد من خطر العدوى.