لماذا النوم في غرفة باردة أفضل للصحة ؟

مع موسم البرد الذي حلّ، العديد من الأشخاص سيشغّلون بدون شك التدفئة إلى أقصى حدّ ! ويبتعدون عن النوم في غرفة باردة ، لكن الدكتور كريستوفر وينتر، المدير الطبي لعيادة الطب العصبي والنوم في شارلوتفيل في الولايات المتحدة، يقول إن درجة الحرارة المثالية للنوم يجب أن تكون بين 15 و19 درجة مئوية. وهو يقول إن درجة حرارة أدنى من 12 درجة أو أعلى من 25 درجة تؤثر سلباً على النوم.

وهذا يحدث بسبب حرارتنا الداخلية على مدى 24 ساعة. بالفعل، يزيد جسمنا درجة حرارته قليلاً في بداية بعد الظهر وهي تبلغ حدها الأدنى نحو الساعة الخامسة صباحاً. هكذا، كلما ساعدتم جسمكم على بلوغ هذه الحرارة بسرعة، ستنامون بشكل أفضل.

يوضح الدكتور كاميرون فان دين هوفل من مركز أبحاث النوم في UniSA :”قبل النوم بساعة إلى ساعة ونصف، يبدأ الجسم بفقدان الحرارة انطلاقاً من نواته المركزية، وهذا ما يؤدي إلى زيادة التعب عند الكبار الذين يتمتعون بصحة جيدة. هذه التغييرات الفيزيولوجية تحدث قبل الذهاب للنوم وقد تحدث قبل أن يتنبه الناس لها”

إليكم إذن أربعة أسباب تفرض عليكم تخفيض الحرارة في غرفة نومكم :

لتناموا بشكل أسرع
درجة الحرارة المناسبة تساعد جسمكم على تجنب صرف الطاقة وتساعدكم على النوم أفضل.
من أجل نوم نوعيته أفضل
عندما يتوقف جسمكم عن محاولة تنظيم حرارتكم، سيصبح نومكم أعمق، وبالتالي أكثر إفادة.

من أجل تأخير الشيخوخة

ثبت علمياً أن درجات الحرارة التي تتراوح بين 15 و19 درجة تساعد في إبطاء الشيخوخة، بسبب إفراز الميلاتونين، الذي هو هورمون السعادة.

للتقليل من خطر الإصابة ببعض الأمراض

النوم في غرفة باردة لا يساعد فقط على تخفيض الوزن، ولكنه يساعد، على المدى الطويل، في التقليل من خطر الإصابة بالسكري.