أية موزة تختارين من هذه الصورة؟ الجواب يحمل تفسيراً معيّناً عن الصحة

نسمع كثيرا بأن تناول الموز مفيد جدا للصحة ولكن ما نجهله أن فوائد الموز تختلف من نوع إلى آخر، ناضجة كانت الموزة أو لا. فإلى جانب احتوائها على المغنيسيوم والبوتاسيوم اللذان يعطيان النشاط ويزيلان التوتر والقلق، يحتوي كل نوع من الموز على فوائد أخرى تحارب بعض الأمراض سنذكرها أدناه.

الموزة الخضراء أو غير الناضجة:

هذا النوع من الموز صعب جدا في التقشير لكنه لديه مؤشر جلايسيمي منخفض (مؤشر الجهد السكري) وهذا الأمر مثالي للذين يعانون من السكّري.
كما وأن الموزة غير الناضجة تحتوي على البروبايوتيك الذي يساعد في عملية الهضم وعلى النشا المقاوم أو الـResistant Starch وهو الكربوهيدرات الخالي من السعرات الحراريّة الذي لا يهضمه الجسم والذي يعمل على تعزيز عمليّة حرق الدهون بحسب الدراسات.

الموزة الصفراء والصلبة:

هذا النوع من الموز يساعد على الهضم بسرعة ولديه مذاق حلو. كما ويحتوي على مُضادات للأكسدة التي تساعد على حماية الجسم من الأمراض، مشاكل الشيخوخة، وظهور التورمات.

الموزة الصفراء التي عليها بقع داكنة:

هذا النوع من الموز مفيد جدا للصحة إذ أنه غني بالمضادات الأكسدة التي تقاوم مرض السرطان. فالبقع الداكنة التي على الموزة تساهم في كسر الخلايا غير الطبيعيّة في الجسم والتي منها تتكوّن الأورام الخبيثة.

ولكن هذا النوع من الموز غني جدا بالسكر ويزيد نسبة الجلوكوز في الدم، إذا ليس محبذا أبدا للذين يعانون من السكري.

الموزة البنّية اللون والناضجة جداً:

يبتعد العديد منّا عن هذا النوع من الموز إذا أن شكله ليس شهيا أبداً. ولكن ما نجهله أن هذا النوع هو الأفضل من بين كل الأشكال الأخرى. فكل ما كانت الموزة داكنة، كل ما احتوت على كمّ هائل من الفوائد. لونها الداكن جداً يدل على أنها غنيّة جدا بمضادات الأكسدة التي تحارب مرض السرطان إلّا أنّه يجب تناولها قبل أن تصبح متعفنة.

بالإضافة إلى هذه الفوائد الصحّية، يحتوي الموز على فوائد جماليّة عديدة:

السيلوليت: الموز غني بالبوتاسيوم الذي يخفّف من احتباس المياه في الجسم فيقلّل ظهور السيلوليت.
العناية بالأسنان: يمكنك استبدال مستحضرات العناية بالأسنان بقشور الموز، حيث أنها تساعد على إعطاء الأسنان لونا أبيضا جذابا ولامعاً. فقط قومي بتدليك الأسنان بقشرة الموز لمدّة دقيقة إلى أن تلاحظي الفرق.
حب الشباب: يحتوي قشر الموز على مواد مضادّة للأكسدة والتي تساعد في التخلص من البكتيريا المسبّبة لحب الشباب. يكفي أن تقومي بوضع قشر الموز على المناطق التي تحتوي على حب الشباب، فبهذه الطريقة سيتم التخلّص من مشكلة حب الشباب بشكل سريع وفعّال.

ترطيب البشرة: يتميّز قشر الموز باحتوائه على ألياف غذائيّة تساعد على ترطيب البشرة وتغذيتها، ويمكن تحضير خلطة طبيعية تتكون من قشر الموز وصفار البيض وذلك للحصول على بشرة رطبة ونقيّة وخالية من الشوائب.
الهالات السوداء: تظهر الهالات السوداء أسفل العينين بسبب الإجهاد والتعب وقلّة النوم، وبهذا يمكن استخدام قشر الموز للتخلص من هذه الهالات المزعجة. يمكن أيضا تحضير خلطة طبيعية مكونة من قشر الموز والحليب والعسل للتخلّص من هذه المشكلة والحصول على بشرة نضرة ولامعة. الشعر: تحتوي قشرة الموز أيضا على فوائد اخرى، فهي تساعد على إطالة الشعر وزيادة كثافته.
كما ويساعد الموز على خسارة الوزن:

كميّة الألياف في القشرة أكبر من النسبة الموجودة في حبّة الموز، ممّا يشعرك بالشبع لفترة أطول إذ إنّها تعمل على إبطاء سرعة عمليّة الهضم وبالتالي تمنعك من الإفراط في تناول الطعام.
تناول حبّة موز سيشعرك بالشبع خصوصا إن شربت مباشرة بعده المياه. ستخف كميّات المأكولات التي تتناولينها وسيزوّد جسمك بالطاقة التي يحتاجها لحرق الدهون أسرع. كما أنّه يساعد في خسارة الوزن.
تحتوي على 40% من نسبة البوتاسيوم الموجودة في كامل حبّة الموز. هذا المعدن يعزّز عمليّة الأيض، ممّا يجعلك تحرقين المزيد من السعرات الحراريّة. كما أنّه يحوّل البروتين، الكربوهيدرات والدهون في الجسم إلى طاقة للعضلات، فتشعرين بجرعة من النشاط تعزّز حركتك وتدفعك للقيام بالتمارين الرياضيّة.