لماذا تعاني النساء من الدورة الشهرية الاقسى في شهر يناير!

ليس بالامر السهل أن تضطري على مواجهة الحيض بشكل دوريّ مع ما يرافقه شهرياً من آلام، تشنجات وتقلبات في المزاج. فكيف قد يبدو الحال لو اضطررت للتعامل مع الدورة الشهرية الاقسى على الاطلاق؟ ومتى يحين موعدها؟

كشف الأطباء أن المرأة تتعرض للدورة الشهرية الاقوى خلال الشهر الحالي أي شهر يناير، وذلك بسبب التغييرات الجسدية، النفسية، واليومية التي تحصل خلال هذه الفترة من السنة.

في التفاصيل، أشارت خبيرة التغذية والهرمونات أليزا فيتي أن فترة نهاية العام والاعياد تؤثر على النظام الغذائي الخاص بالمرأة، بحيث تزداد معدلات استهلاك السكريات والنشويات التي تؤثر بدورها على نسب الهرمون في الجسم.

من ناحية أخرى، تعتبر هذه المرحلة فترة مخصصة لاقفال ملفات وأمور لها علاقة بالعمل، وذها ما يزيد من حدّة التوتر أيضاً لجهة الضغط النفسي الذي يدفع المرأة لانجاز العمل المطلوب قبل بداية السنة الجديدة.

دون أن ننسى اتجاه غالبية النساء للسفر وقضاء تجارب جديدة خارج البلاد، بعيداً عن الروتين اليومي ورتابة الحياة، لذا يترك السفر أثره على الجسم وتحديداً على الدورة الشهرية.

أما بالنسبة لانعكاسات هذه التغيرات، فهي تترجم على شكل تشنجات أقوى من المعتاد، ونزيف يزيد عن الوتيرة الطبيعية التي تعودت عليها في أشهر السنة. كما أنها تترجم بتقلبات في المزاج وأوجاع في مناطق أخرى في الجسم.