وصفات منزلية لتبييض أكواع البنات

أعاني كثيراً من مشكلة السواد حول أكواعي. حتى إنّي أخجل من إظهارها فأرتدي الملابس بالأكمام الطويلة أغلب الأحيان. إلّا أني حاولت البحث عن حلّ لهذه المشكلة التي باتت تُعيقني في اختيار الستايل الذي يليق بي خاصة في فصل الصيف. ولم أجد حلّاً أنسب من وصفات والدتي المنزلية. جرّبتها، ولا أنكر أنها ساهمت بشكل كبير في#تبييض أكواعي، ولكن أخذت العملية وقتاً أطول مما توقّعت لأنّ المواظبة على تطبيق هذه الخلطات مهم جداً للحصول على النتيجة المرجوة.

ولا شكّ بأنّ هذه المعاناة التجميلية قد تطاولكنّ أيضاً، ونخجل من التعبير عنها وطلب المساعدة. إليكنّ فيما يلي، 3 وصفات منزلية سهلة التحضير لتبييض الأكواع

الحامض جرّبت هذه الحيل المنزلية البسيطة وحصلت على نتيجة مذهلة في غضون شهر، بعد المواظبة على تطبيقها مرّتين في الاسبوع. فركت أكواعي بشقف الحامض البالغ حتى تمكّنت مكوّنات الليمون من اختراق سطح البشرة وتفتيتها. فالتقشير في هذه الحالة أمر ضروريّ لإزالة الجلد الميت الذي يظهر على شكل لون أسود.

كربونات الصوديوم والحليب ( تعرّفن على خلطات لحبوب الوجه) تعمل هذه المكوّنات التي يمكن إضافة الملح الخشن إليها، على تبييض بشرة أكواعنا بشكل كامل. إذ تهتمّ الكربونات بترطيب البشرة حتى تقشيرها، ويساعدها الملح الخشن لتكون عملية التقشير قوية. ويأتي بعدها الحليب لينقّي ويبيّض الأكواع بعد عملية إزالة الجلد الميت ورواسبه.

زيت جوز الهند مع إضافة القليل من عصير الحامض على زيت جوز الهند، تحصلن على الخليط الأفضل لتبييض الأكواع. يعدّ جوز الهند مرطباً ومبيّضاً طبيعياً فمن المفيد اللجوء إليه. طبّقن الخليط، أي 3 ملاعق صغيرة من زيت جوز الهند وملعقة واحدة من عصير الحامض، على أكواعكنّ لمدّة 20 دقيقة قبل إزالته، وترطيب المنطقة بكريمات خاصة بعد الإستحمام.