ما هو الشيء الأول الذي رأيتموه في هذا الصورة ؟ هذا هو مصدر مخاوفكم وما يمنعكم من التقدم في الحياة

المخاوف ليست بالضرورة منطقية ولا واعية. الشيء الأول الذي سترونه في هذه الصورة سيكشف لكم عن مصدر مخاوفكم وأعظمها ، لدينا كلنا مخاوف وهناك احتمال كبير أن يكون لديكم مخاوف لاواعية أكثر بكثير من المخاوف التي تعونها. الصورة التي سوف تشاهدونها في بضع لحظات يمكن أن تساعدكم في تحديد ما هي هذه المخاوف اللاواعية.

بالفعل، الشيء الأول الذي ترونه في الصورة التالية سيساعدكم على اكتشاف ما هو أكبر خوف نفسي لديكم.

إذن، بدون تفكير، انظروا إلى الصورة :

الفتاة الصغيرة

إذا كان الشيء الأول الذي لاحظته في الصورة هو الفتاة الصغيرة، فهذا يعني أن لديك بعض المشاعر الطفولية التي تكبتها في داخلك. هذا النوع من المشاعر المكبوتة ليس نادراً ويمكن أن يعاود الظهور في سن الرشد على شكل تعلق أو رغبات غير لائقة إذا لم تخصص الوقت الكافي لكي تعمل عليه.

قد يكون هذا بشكل خاص انعكاساً لعلاقتك مع أمك. إذا لم تكن حنونة معك عندما كنت طفلاً، فهذا قد يجعلك تخاف من اتخاذ القرارات وحتى من تحمّل المسؤولية. بصرف النظر عما تكبته في داخلك، يجب أن تتقبل أن هذا حدث في مرحلة ما من طفولتك وأن تهتم بنفسك.

الفراشة

نحن نربط الفراشة عادةً بمعانٍ مثالية وإيجابية، لكنها قد تكون أيضاً انعكاساً لمخاوف في لاوعينا، وخصوصاً المخاوف من بدايات جديدة أو حتى من الموت. هذا قد يكون انعكاساً لخوف من نقص الفرص أو من ألا نستطيع الاستفادة منها. قد تعني أيضاً أنك لست مهيئاً لتقبل فقدان شخص مقرب منك.

الفراولة (الفريز)

في هذه الصورة، الفراولة تمثل القلب، وخاصةً أنها موضوعة في مركز الصورة بشكل مكبّر. إذا كان هذا ما شاهدته أولاً، يجب أن تنظر إلى داخلك. يجب أن تنظر خصوصاً إلى مشاعرك ومخاوفك حول الحب. قد يعود هذا إلى الطفولة (وكيف يعبّر أهلك عن حبهم لك أو الواحد تجاه الآخر مثلاً)، أو عليك بمراجعة علاقاتك الأحدث.

هذا قد يعود أيضاً إلى الخوف من علاقات مستقبلية. مهما كان المصدر الذي أتى منه، فعليك أن تواجه هذه المخاوف إذا أردت الارتباط بعلاقات مميزة في المستقبل.

العنكبوت

العناكب هي عموماً إحدى أكبر مخاوف الناس. لكنها هنا، مع أنها رمز لمخاوفنا اللاواعية، تعود لفكرة أننا لا نشعر بالأمان.

قد يعود سبب هذا إلى الجو الحالي من حولك أو هو انعكاس لحالتك العاطفية أو حتى الروحية. مهما كان الأمر، رؤية العنكبوت تعكس أنك تشعر بعدم الارتياح مع من حولك، وأن الخوف قد يمنعك من أن تعيش الحاضر بشكل كامل. بالنتيجة، يجب أن تعثر على ما يوترك في محيطك الحالي، حتى تستطيع العمل عليه لتغييره أو لتعيش معه بسلام. إذا لا، لن تكون قادراً على أن تعيش حياتك بكل عمقها.

الأشجار

إذا رأيت الأشجار أولاً، فهذا يعود بك إلى جذورك أو ربما أيضاً يلقي الضوء على الانقسام العاطفي الذي تخشاه، هذا الإحساس الذي يشعرك بالتمزق. هذا الخوف من الانقسام العاطفي شائع بشكل كبير ويمكن أن يعود سببه إلى وضع مسبب للضغط النفسي شعرت فيه أن تيارات مختلفة تتجاذبك. يمكن أن يعود أيضاً إلى شكوكك الخاصة وعدم ثقتك. أفضل طريقة لمعالجة هذه المشكلة هي الثقة بحدسك وطلب نصائح خارجية، بحسب المشكلة. مع الممارسة، تستطيع أن تتعلم مواجهة هذه المخاوف وأن تكون أكثر اكتمالاً.

الدبان الدمية

يمثل الدب الدمية الراحة عند أغلب الأولاد وهذا ما تبحث عنه : وسيلة لتخفف خشيتك من مخاوفك. الدببة الدمية في هذه الصورة، تمثل خوفاً لا واعياً من الخوف نفسه، من اللحظات التي تفكر فيها أنك لست بوارد العثور على الراحة.

هذا قد ينتج عن صدمة من الطفولة لم تتخلص منها بعد أو من أوضاع أخرى كنت تكافح فيها وحيداً في مواجهة شيء ما ليس لديك المهارات أو الوسائل لمواجهته. غالباً ما يؤدي هذا النوع من المواقف إلى الخوف من مواجهة المجهول، لأنك تريد أن تتجنب تكرار هذا الموقف المزعج بأي ثمن. لكن، مع الممارسة، يمكنك أن تبتدع وسائلك الخاصة التي تجعلك مستعداً لمواجهة كل ما قد يأتي وستصبح هذه اللحظات أقل رهبة في المستقبل.

الجمجمة

إذا لاحظت شكل الجمجمة أولاً، يبدو أن مخاوفك الأعمق، واللاواعية، هي من الموت. كما قد تكون استنتجت، الجمجمة تمثل الموت.

في هذه الصورة، تمثل الجمجمة خوفك من الموت، ولكن من الممكن أيضاً أن تمثل خوفك مما بعد الموت. هل هناك شيء فيما بعد أم سأتوقف عن الحياة بكل بساطة ؟ هل الموت مؤلم ؟ هذه بالتأكيد بعض الأسئلة، بين أسئلة أخرى تطرحها غالباً.

القول أسهل من الفعل، لكنك يجب أن تتوقف عن التفكير بهذا باستمرار. استغل الحياة التي تعيشها في هذه اللحظة والوقت المخصص لك فيها. الموت ليس الآن وهو على كل حال لا مفر منه، فلماذا تنغص حياتك بالتفكير فيه ؟