ما العلاقة بين التهاب المسالك البولية والجماع؟

تفتك التهابات المسالك البولية بالكبار كما الصغار، ولكن النساء عادةً أكثر عُرضة للإلتهابات نظراً لتركيبة جسمهم، إذ إنّ مجرى البول لدى المرأة هو أقرب إلى المهبل ما يسمح للجراثيم أن تدخل إلى المسالك البولية بسهولة.

تتساءلين إن كان هناك علاقة بين التهاب المسالك البولية والجماع؟ العلاقة الجنسية سبب شائع لإصابة المسالك البولية بالإلتهابات خصوصاً لدى النساء: أثناء ممارسة الجماع، يلتقط مجرى البول الجراثيم الآتية من المنطقة التناسلية وعبر الشرج، فيسمح للبكتيريا بالدخول إلى الإحليل، المثانة البولية وحتى ممكن أن تصيب الكلى ما يسبّب إلتهاباً بولياً. تقول الدراسات إنّ نسبة كبيرة من النساء المتزوّجات اللواتي يعانَينَ من إلتهابات المسالك البولية قد قُمنَ بالجماع قبل 24 ساعة من بدء ظهور علامات الإلتهابات.

اليك طرق لمنع أو تفادي الإصابة بإلتهابات المسالك البولية بسبب الجماع:

تبوّلي قبل ممارسة الجنس وبعده.
نظّفي المنطقة الحسّاسة قبل الجماع وبعده.
ابقي المنطقة الحساسة رطبة، واشربي الكثير من المياه فهذا سيساعد المسالك البولية على التخلّص من الجراثيم.
الحرص على تقليل نسبة الجراثيم التي تدخل إلى المسالك البولية سيساعدك بتقليص حجم الآلام التي ستعانين منها أثناء التبوّل.

أما أعراض التهابات المسالك البوليّة فهي:

الشعور بألم وحريق عند التبوّل.
تشنّج في أسفل البطن.
آلام في الظهر.
إن شعرت بهذه الأعراض فاستشيري طبيباً فوراً لإعطائك العلاج الطبي المناسب والفعّال.