هل تساءلت من قبل ما هي هذه المادة الموجودة داخل بثورك؟

بالرغم من ان مقاطع الفيديو للبثور التي يتم فقعها -التي تحظى بملايين المشاهدين- تبدو مقززة الا انها مريحة جدا للمشاهدة. انه حتما لشيء رائع مشاهدة كل تلك المواد اللزجة تخرج من جسم الانسان. حتى ان كنت تحب مشاهدة هذه المقاطع، هل تعرف من اين جائت تلك المواد التى بداخل البثرة؟ أو كيف صُنعَت؟ أتضح ان ما بداخل كل بثره يكون على حسب نوعها.

إليك الشرح الكامل: الرؤوس السوداء أو البيضاء: الرؤوس السوداء أو البيضاء، كلاهما معبأ بنفس المواد، وهم خلايا الجلد الميتة (التي ينتجها الجلد باستمرار)، وبكتيريا تعيش على الجلد وتسمى بالبروبيونيباكتريوم، الزيوت التي تخرج من مسام الجلد وتسمى الزهم.

الكثير من الناس يظنوا ان تلك الرؤوس السوداء مُعبئة بالاوساخ، لكن هذا ليس صحيح، فقد أوضحت معاهد الصحة الوطنية الأمريكية، أن الفرق بين النوعين هو ان الرؤوس السوداء اصبحت سوداء بسبب تعرضها للاكسجين، لكن الرؤوس البيضاء لم تتعرض له لأنها تكون تحت سطح الجلد. وكلاً من الرؤوس السوداء والبيضاء يمكنهم البقاء في الجلد حتى يتم فقعهم.

الحطاطات والبثرات: في بعض الاحيان، تكون البثرة معبئة بشكل كبير حتى انها تقوم بكسر سطحها للوصول لسطح الجلد، فيقوم جسد الانسان بإرسال كرات الدم البيضاء -المسؤولين عن المناعة في جسدك- للبدء في معالجة الضرر. وهذا النوع يسبب الاحمرار والإلتهاب، لذلك يكون من المؤلم لمس تلك البثور، اما عن الاشياء التي تخرج عند فقعها فهي كرات دم بيضاء ميتة.

الخراج: الخراج هو من أكثر انواع البثور خطورة، فصرحت الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية ان الخراج يكون أكبر وأكثر حساسية و يترك أثراً على الجلد.
فقع بثورك بنفسك تعد فكرة سيئة

قالت العديد من المؤسسات الطبية ومنهم الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، انه يجب دائما الذهاب الى طبيب الجلدية اذا كنت تريد فقع بثورك. ففعل ذلك بنفسك -كما تشاهد في مقاطع فيديو اليوتيوب-، قد يسبب التهاب تلك البثور بسبب الباكتيريا التي قد تحملها يديك. بالاضافة الى ان من الممكن ان تترك ندوباً على الجلد اذا ما تم علاجها بشكل صحيح.

يتعامل الطبيب مع البثور باداة تقوم بالضغط على الجلد حول البثرة، فتقوم بإفراز ما بداخلها. اما عن البثور التي على السطح، فيقوم الطبيب بالتعامل معهأ عن طريق بعض الادوية التى تقلل من التورم أو يقوم بعمل فتحة صغيرة على البثرة واخراج ما بداخلها. اذا لم تستطيع الذهاب للطبيب، فقد نصحت الأكاديمية الأمريكية باستخدام التلج لتخفيف الألم والتورم.