هل بدأت بخسارة شعرك مؤخرا؟ تعرفي على الأسباب

من الطبيعي أن تتساقط بضع شعرات هناك وهناك، ولكن إذا بدأت برؤية تساقط كثيف لشعرك على الفرشاة أو المشط أو في المغسلة فقد يكون هناك سبب أخر لذلك. تشير مجلة بريطانية جديدة لدراسة الأمراض الجلدية أن تساقط الشعر في فصلي الصيف والخريف هو أمر طبيعي تماما.

النمط الموسمي لفقدان الشعر هو نمط طبيعي. وقد لوحظ ذلك بشكل موحد وموثق في دراسات صغيرة سابقة. ولكن تلك الدراسات ركزت على موقع ديموغرافي أو جغرافي واحد فقط، لذلك لم يكن من الممكن معرفة ما إذا كانت هذه النتائج تنطبق على الجميع.

في جامعة جونز هوبكنز وجامعة واشنطن غير الباحثون ذلك من خلال جمع بيانات ومؤشرات من محرك البحث “غوغل” من ثمانية بلدان في أربعة جهات مختلفة من الكرة الأرضية ذات معدلات بحث عالية لمصطلح “تساقط الشعر”. من عام 2004 حتى عام 2016، وقارنوا البيانات من شهر إلى شهر ومن موسم إلى موسم.

فلاحظوا انه في جميع البلدان الثمانية، كانت النتائج هي نفسها: استخدم الناس عبارات بحث تتعلق بتساقط الشعر بشكل متكرر في الصيف والخريف أكثر من الشتاء والربيع، وهذه النتائج جاءت مطابقة أيضا لملفات الأطباء. ولكن هناك حاجة إلى المزيد من البحوث، لتحديد بالضبط لماذا يحدث هذا النمط، وكم عدد المرضى.

يقول شون كواترا، الأستاذ المساعد للأمراض الجلدية في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز، “إن زيادة تساقط الشعر بشكل طفيف في الصيف والخريف أمر طبيعي. من المنظور التطوري فأن أحد أدوار الشعر هو توفير الدفء. وهذا لن يكون ضروريا خلال شهور الصيف.”

وقد تم أيضا توثيق الميل إلى ظهور شعر أو فرو أكثر سماكة في فصل الشتاء، والتخلص منه في الصيف، لدى مجموعة متنوعة من الحيوانات، بما في ذلك القرود والقطط والكلاب والجمال. في البشر، تم الإبلاغ عن فقدان الشعر الموسمي أكثر عند النساء منه عند الرجال، ويقول الدكتور كواترا، على الرغم من أن الدراسة الحالية لا يمكنها التمييز بين عمليات البحث الالكترونية حسب الجنس.

ووفقا للأكاديمية الأمريكية لأطباء الأمراض الجلدية، فمن الطبيعي أن تفقد ما بين 50 و 100 شعرة في اليوم. ولاحظ د. كواترا أن أي زيادة اخرى اثناء الاستحمام قد لا تكون مدعاة للقلق، خاصة إذا كان خلال شهر الصيف.

ولكن إذا كانت تلك الخصل تخيفك فقد يكون من المفيد استشارة الطبيب المعالج. حوالي 40% من الأمريكيين يعانون من تساقط الشعر غير المرغوب فيه، والعديد من النساء وكذلك الرجال سوف يلاحظون زيادة في فقدان الشعر مع التقدم في السن .

بالإضافة إلى التساقط الموسمي للشعر، يمكن أن يكون سبب فقدان الشعر احداث مجهدة (مثل الولادة أو ارتفاع درجة الحرارة)، وفقدان الوزن لأكثر من 20 باوند أو تناول حبوب منع الحمل. بالإضافة الى عوامل أخرى مثل النظام الغذائي، الوراثة، ومستويات الغدة الدرقية.

لحسن الحظ، تساقط الشعر أمر يمكن علاجه، وقد يقترح طبيبك عدة طرق للعلاج مثل المكملات الغذائية أو العلاجات الموضعية – التي قد تساعد على إبطاء العملية. قد يشير فقدان الشعر الكبير أيضا إلى حالة صحية أخرى، لذلك من المهم الحصول على استشارة طبية.