سجن شاب 12 شهرًا صرف من حسابه 766 ألفًا إسترلينيًّا

تظهر في بعض البرامج في الآونة الأخيرة اختبارات لقياس مدى أمانة الأشخاص، حيث يضع البرنامج مواقف لقياس أمانة الشخص من خلال إلقاء مبلغ من المال أمامه على الأرض، وتصوير رد فعله دون علمه، ومن ثم معرفة إذا كان هذا الشخص بالفعل أمينًا أم لا، ومن الواضح أن الإنجليزي «سانديب سينج» الذي يسكن مدينة «ليستر» سيفشل في هذا الاختبار إذا وُضِع فيه، حيث حكم عليه بالسجن بسبب قضية تتعلق بخيانته للأمانة.

«أتفهم جيدًا أنك شخص تحب العمل، وتبذل أقصى جهدك من أجل حياة أفضل لأولادك وعائلتك، ولكن بارتكابك هذا الفعل، جعلتهم يعيشون بالعار طيلة حياتهم»، هكذا وجه القاضي «نيكولاس» كلامه إلى المتهم، كما أضاف أنه يجب عليه ملاحظة الخطأ في تعاملاته البنكية قبل الإنفاق منها، وذلك وفقًا لموقع «Birmingham Mail».

نتيجة بحث الصور عن ‪COURT‬‏

بدأت القصة عندما وصل إلى حساب «سينج» البنكي مبلغ 766 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 15 مليون جنيه مصري بالخطأ، حيث إن المبلغ كان نتيجة تعاملات مالية بين شركة «DC payments» وملهى ليلي بمدينة «ولفرهامبتون» الإنجليزية، وفقًا لبيان المحكمة، فإن المتهم لم يقم بأي جهد يذكر كمحاولة لإعادة الأموال إلى أصحابها، أو الإبلاغ عن الموقف.

وقد أصدرت المحكمة ضده حكم بالسجن لمدة 12 شهرًا، بعد أن اعترف بعدم إبلاغه عن تلك التحويلات المادية الخاطئة التي جاءت إلى حسابه.