هل تزعجك الرؤوس السوداء؟ حان الوقت للتخلّص منها نهائياً

هل تنزعجين من الرؤوس السوداء في كلّ مرة تنظرين الى المرآة؟ فهي تسيء لمظهر بشرتك وتحتاجين لمستحضرات التجميل لإخفائها دون أن تنجحي في ذلك مرّات عدّة حيث تبرز رغم وضع كريم التغطية! فكيف يمكن أن تتخلّصي من هذه المشكلة نهائياً وتحصلي على بشرة صافية؟ تابعينا في هذا الموضوع لكي تكتشفي الحلّ الأفضل.

ما هي الرؤوس السوداء؟

أول ما عليكِ معرفته هو سبب تكوّن هذه الرؤوس وظهورها على البشرة، لأنّ ذلك يعتبر الخطوة الاولى نحو الحلّ. فهذه الرؤوس هي نتيجة لكثرة الإفرازات الدهنية للبشرة حول الأنف والذقن وحتّى الجبين ومحيط الشفاه. وهذه الدهون الفائضة تتراكم على سطح الجلد وتمتزج مع الخلايا الميتة لتسدّ المسام وتلاحظين عندها ظهور رؤوس سوداء. وكلّما كانت البشرة دهنية، شكّل ذلك بيئة غنية لنمو البثور والرؤوس السوداء. لكن ذلك لا يعني أنّ النوع الدهني هو معرّض وحده لهذه المشكلة، بل يمكن أن تبرز في أي نوع آخر، وذلك بسبب عدم التخلّص من خلايا الجلد الميتة ورواسب المكياج وكلّ الملوّثات التي تسدّ المسام.

لذا كما تلاحظين، فإنّ عدم العناية بالبشرة بالطريقة الصحيحة هو السبب الرئيسي وراء الرؤوس السوداء. وبشرتك تفتقد التنظيف العميق الذي يخلّصها من تراكم الخلايا الميتة وإنسداد المسام بسبب الأوساخ. وهكذا يبدو الحلّ جلّياً أكثر، ونكشفه لكِ في السطور التالية.

الحلّ النهائي للرؤوس السوداء

إنّ مشكلة الرؤوس السوداء ليست مستعصية أبداً، فكلّ ما تحتاجينه هو تنظيف بشرتك بشكل يومي لفتح المسام وإزالة الرواسب منها. ولا نقصد بذلك طبعاً التنظيف السطحي عبر فرك الغسول باليدين على الوجه، فذلك لن يكون كافياً للتخلّص من الأوساخ المتراكمة، بل إستخدام فرشاة تنظيف الوجه الكهريائية التي تزيل الخلايا الميتة بشكل كامل وتقشّر الجلد ما يؤدي الى التخلص من فائض الإفرازات الدهنية، بالإضافة الى قدرة هذه الفرشاة على الحماية من ظهور الحبوب والبثور بسبب منع تراكم الجراثيم داخل المسام، مع دور أساسي تؤديه في تنشيط خلايا البشرة.

كيف تختارين فرشاة الوجه الكهربائية الافضل؟

لكي تتخلّصي من الرؤوس السوداء التي تسبّب لك الانزعاج، تحتاجين لفرشاة تنظيف الوجه الكهربائية في روتينك اليومي. لكن كيف تختارين الفرشاة الافضل لكِ مع كثرة الخيارات المتاحة أمامك؟

أهم ما نلفت نظرك اليه، هو أنّ معظم الفرش متشابهة سواء من ناحية التصميم أو الأداء. فهي تاأتي غالباً برأس مزوّد بشعيرات ناعمة من النايلون، وتعمل إما بطريقة الدوران أو الذبذبات للتنظيف العميق. وهذه الفرش إستخدمت لسنوات طويلة بإعتبارها الحلّ الأفضل، لكن لها العديد من الجوانب السلبية أبرزها ما يمكن أن تسبّبه من تهيّج واحمرار للجلد، خصوصاً أنّها تتوفّر بنموذج واحد لكلّ أنواع البشرة وذلك أمر غير صحّي أبداً. كما تحتاجين لتغيير رأس الفرشاة كلّ فترة بسبب تراكم البكتيريا على الشعيرات.

هذه الفرش التقليدية يمكن أن تساعدكِ على التخلّص من الرؤوس السوداء لكن ليس بالفعالية نفسها التي توفّرها لكِ فرشاة تنظيف الوجه الكهربائية المبتكرة من علامة الجمال السويدية ، والتي تعتبر البديل الأنسب لها. فتكنولوجيا T-SONIC التي تتمتّع بها هذه الفرشاة تشكّل ثورة تكنولوجية في مجال تننظيف البشرة، وذلك لأنّها تمكّنكِ من إزالة 99.5٪ من كلّ الرواسب والزيوت وبقايا المكياج، مع تعزيز إمتصاص البشرة لمنتجات العناية الضرورية في روتينك اليومي. وتصوّري معنا أنّ هذه الفرشاة حين تضعينها على وجهك تصدر 8000 نبضة مضاعفة لفتح المسام والتخلّص من كلّ المسام دون التسبّب بأي أذى لبشرتك لأنّها مصمّمة للعناية اللطيفة. وهناك 12 سرعة مختلفة متوفّرة فيها للعناية بالبشرة حسب حاجتك الخاصة.

ليس ذلك ما يميّزها فقط، بل أيضاً تأتي هذه الفرشاة بتصميم فريد من السيليكون الصحّي غير المسامي، ما يمنع تراكم البكتيريا. وذلك يعني أنّك لن تقلقي من هذا الموضوع الذي لا مهرب منه في الفرش التقليدية. وما لفتنا أكثر في هذه الفرشاة أنّها تتمتّع بميزة غير موجودة في أي فرشاة أخرى وهي قدرتها على مكافحة الشيخوخة! نعم… فحين تحملين بين يديك، ستلاحظين أنّها من جهة مخصّصة للتنظيف، ولكن الجهة الأخرى منها ذات منحنيات سيليكونية ترسل نبضات بتردّد منخفض لتستهدف المناطق المعرّضة للتجاعيد. وستلاحظين بعد فترة قصيرة كيف أنّ بشرتك أصبحت أكثر تماسكاً ومرونة.

ولتعرفي أكثر عن فرشاة التي قلبت كلّ المقاييس في عالم تنظيف الوجه العميق، والمتوفّرة بنماذج مختلفة لكلّ نوع من أنواع البشرة، بالإضافة الى غيرها من المنتجات المميّزة، أدخلي الى موقع العلامة السويدية