هل يكذب عليك؟ اكتشفي الحقيقة من خلال رسائله النصية!

مع تطوّر التكنولوجيا وظهور مواقع التواصل الاجتماعي، ظهرت منصّة جديدة يستخدمها الرجال للعب أدوار الكذب وجذب النساء: الرسائل النصية.

فكم من مرّة أوقع الرجل امرأة في حبه وأقنعها بكلماته وأسكنها في الاحلام؟ وكم من مرّة استخدم حاجز الرسائل النصية لاخفاء حقيقة شخصيته؟

انطلاقاً من هذا الواقع المرير، استند الخبراء الاميركيون على بعض الاحصاءات والحالات الواقعية وأجروا دراسة تكشف عن الكذب في الرسائل النصية التي ترد على الهواتف الذكية.

وفي التفاصيل، استعان خبراء جامعة كورنيل الاميركية ب1703 دردشة على تطبيق الواتسآب تعود لأشخاص مختلفين وتتضمن كلٌّ منها كذبة واحدة على الاقل.

وقد لاحظ الخبراء أن الرسائل النصية التي تتضمن أقوايل كاذبة غالباً ما تكون طويلة ومفصلة وذلك من أجل اخفاء التفاصيل الحقيقية ودعم الكذبة ببعض البراهين والاثباتات. اذ تتضمن النصوص المخادعة أكثر من 8 كلمات، فيما تقتصر تلك الصادقة على 7 كلمات.

إضافةً الى ذلك، أشارت الدراسة الى أن وجود العبارات التمويهية مثل: ربما، قد و من الممكن تدلّ في غالب الاحيان على الكذب. فهل وقعت في فخ هذه الكلمات يوماً؟