العلماء يكتشفون العلاقة بين لون العيون والشخصية، فما هو لونكم ؟

إن كان لكلّ لون حكاية، فالعين سرداب روايات. قد يحدّثك أزرق العيون عن ما تخبأه بحار الأنفس فينا، وقد يطلعك أخضرها عن أساطير طبيعتنا العارية، وكيف لنا أن ننكر بنّي العيون وهو خريفنا الصّامت قبل العاصفة المتجسّدة بشتاء رمادي العين؟ أمّا العيون العسليّة اللّون، فأيّ عالم يقعد في خفيّها، وأيّ روح تسكن في باطنها!
قد ننسى الكثير من تكاوين الآخر، وحتّى ننسى طباعه، إلّا لون عينيه، يظّل عالقاً في ذهننا ينسج ذكريات مفرحة أو مؤلمة، يملّكنا ماضٍ وشوق. ولتأكيد حديثي هذا، أستعين بقصيدة نزار قبّاني حين قال: “فأنا لا أملك في الدّنيا إلّا عينيكِ… وأحزاني”.

أجرى الباحثون في جامعة Orbero في السّويد بحثاً لدراسة الصّلة بين شخصيّتنا والأنماط القزحية (the patterns of the iris). واكتشفوا أنّ لون العين وجزء من الدّماغ تؤثّر بهما الجينات نفسها. هذا يعني أنّ هناك شخصيّة أو سلوك مشترك بين الأشخاص الّذين يتشاركون نفس لون العيون.
اطّلعوا على هذه المقالة وقارنوها بأنفسكم كي تحدّدوا إن كانت هذه الصّفات صحيحة أو لا.

اللون البنّي الداكن للعيون
الأشخاص الّذين يتمتّعون بلون عيون بنيّة هم قادة بالفطرة. هؤلاء الّذين تميل عيونهم للّون الأسود نادرون، وهم سرّيون وغامضون معظم الوقت.
كلّما كان مستوى هورمون الميلانين في الجسم مرتفعاً، كلّما كان لون العين أغمق. الميلانين يعمل كمحفّز للروابط بين خلايا الدّماغ، ممّا يعني أنّ الدّماغ يتفاعل بسرعة أكبر كلّما زاد إفراز الميلانين.

اللون البني للعيون
إذا كنتم تتمتّعون باللّون البنّي في عيونكم، فهذا يعني أنّكم مخلصون، موضع ثقة، محترمون، لطيفون، ولكن بالتّأكيد لستم خنوعين.
أكّدت دراسة أجرتها منظّمة علم البيولوجيا الزّمنية العالميّة أنّ الأشخاص الّذين يتمتّعون بعيون بنيّة اللون، ينامون ساعتين أقل من الأشخاص الآخرين، كما يصعب عليهم الاستيقاظ في الصّباح.

اللون الأزرق للعيون
الميزة الّتي يمتلكها أصحاب العيون الزّرقاء هي القوّة، إن كانت داخليّة أو خارجيّة. ولكن، قد ينظر الآخرون لأصحاب العيون الزّرقاء على أنّهم خجولين، غير جديرين بالثّقة، أو أضعف ممّا هم عليه حقّاً.
اكتشف فريق من الأطبّاء النفسيّين الألمان عام 2006 أنّ الأطفال الّذين يمتلكون عيون زرقاء اللّون يحذرون من الأشياء الجديدة وليسوا منفتحين عقليّاً كالآخرين.

اللون الرّمادي للعيون
العيون الرّماديّة اللون نادرة جدّاً. إذا كنتم تتمتّعون بعيون رماديّة، فأنتم إمّا أشخاص متوازنون أو أشخاص أشبه ب”العملة ذات وجهين”. تختلف شخصيّتكم مع كل فئة من النّاس.
إذا كان لديكم عيون رماديّة فاتحة، عليكم العمل بجهد كي تحقّقوا أهدافكم في الحياة. تتعاملون مع النّاس بحذر دائم، ولكن مع الوقت تكسرون هذا الحاجز مع الأشخاص الذين تهتمّون بهم فقط.

اللون العسلي للعيون
يصعب وصف هذا اللون. لون العيون هذا يبدو أنّه يتغيّر أحياناً من الأخضر إلى البنّي، ولذلك هو لون غير شائع والأشخاص الذين يتمتّعون به مميّزون.
الأشخاص الذين يتمتّعون بعيون عسليّة اللّون من الصّعب قراءتهم ولذلك لا يمكن تحديد شخصيّة معينة لهم.
ولكن هذا النّوع من الأشخاص يتمتّع بشخصيّة متوازنة وحذرة.

اللون الأخضر للعيون
الأشخاص الذين يتمتّعون بعيون خضراء اللون يبدون غامضين، مثيرين، وفاتنين. لديهم كميّات مناسبة من الميلانين ممّا يجعلهم مهيمنين، أقوياء وحذرين في نفس الوقت. هم أيضاً أشخاص مبتكرون، مبدعون، ويعملون جيّداً تحت الضّغط.