كيف أتعامل مع زوجي الذي يفضل كرة القدم علي؟

ليس غريبًا أبدًا عشق الرجال لمشاهدة كرة القدم وتكريسهم وقتًا خاصًا لمتابعة هذه المباريات وحتى أنهم يجعلونها في الكثير من الأوقات من أولوياتهم والأمر الذي طبعًا يثير امتعاض الزوجات اللواتي يتذمرن دائمًا من ذلك.

لكن ماذا لو بات الرجل يفضل كرة القدم على زوجته؟ و كيف تتصرفين مع زوجك الذي لم يعد يبالي سوى بكرة القدم؟ إقرأي هذا المقال.

تكلمي معه بصراحة: قولي لزوجك أنك تتفهمين حبه لمشاهدة مباريات كرة القدم ولكن ليس لدرجة أن يتحول حبه هذا الى هوس يجعله يتخلى عن مشاريعه العائلية او مسؤولياته لمشاهدة هذه المباريات.
قدمي بعض التضحيات: قد يكون الأمر سيئًا للغاية بالنسبة اليك لكن طبعًا ليس بقدر أن يفضل المباريات عليك، لذا لم لا تحاولين تقبل مشاهدة هذه المباريات انت أيضًا فبذلك ستتقربين من زوجك أكثر وستجعلينه يدرك حجم التضحيات التي تبذلينها. فضلًا عن أنك لن تتضايقي لمجرد اقتراب موعد المباريات بعد ذلك.
لا تحاولي منعه من مشاهدتها: إياك وأن تضعي نفسك في المواجهة او أن تطلبي منه الإختيار بينك وبين المباريات او حتى تحاولي اطفاء التلفاز رغمًا عنه لأن هذه الأمور لن تصب في مصلحتك طبعًا وسيزداد الأمر سوءًا وقد تتفاقم المشكلة أكثر مما تتوقعين.
تكيفي مع الواقع: وأخيرًا، إن لم تفلح هذه المحاولات في جعل زوجك يتخلى قليلًا عن مشاهدة مباريات كرة القدم فالأفضل أن تجدي هواية تمارسينها أنت بدورك فعندئذٍ لن تضطري الى المواجهة مع زوجك ولن تشعري بالإنزعاج كذلك الأمر.