كيم كارداشيان تتعرض لاقتحام منزلها للمرة الثانية

بالتزامن مع ذكرى حادث السرقة البشع الذي تعرضت له، وقعت عارضة الأزياء ونجمة برامج الواقع “كيم كارداشيان” ضحية لعملية سطو مسلح على منزلها بحي بفيرلي هيلز الشهير بلوس أنجلوس أمس. وبحسب صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، استهدف شاب في العشرينات، يمتلك شعرًا أسود وبشرة خمرية، منزل “كيم” وزوجها المطرب “كيني ويست” لسرعة إحدى سياراتها الفارهة، في تمام الرابعة فجرًا.

ورصدت كاميرات المراقبة صورة للص، الذى لم يحاول إخفاء وجهه بعيدًا عن الكاميرات، وأفادت تقارير الشرطة أن اللص لم يوفق في هدفه، لكنه استطاع سرقة جهاز هاتف “آيفون” يعود لأحد العاملين بالمنزل. وأضافت الصحيفة أن اللص هرب إلى فناء منزل الممثلة “كاثي غريفين” المجاور لمنزل كيم، وتأتى السرقة اليوم ضمن سلسلة من السرقات تعرض لها عدد من مشاهير هوليوود القاطنين بنفس الحي، وكانت آخرهن ماري كاري التي وضعت ضحية سرقة مقتنيات شخصية لها يصل ثمنها إلى 50 ألف دولار.