كيفيّة علاج التهابات منطقة البكيني طبيعيّاً

تعدّ التهابات المهبل من الأمراض المتكرّرة لدى المرأة خاصّة أنّ الغالبيّة لا تدرك خطورة الأمر، كما أنّ هناك بعض النساء لا يتمكنّ من التفرقة بين الإفرازات الطبيعيّة والالتهابات المهبليّة.

قبل الحديث عن الحلّ المناسب للالتهابات المهبليّة، يجب أوّلاً الوقوف عند أسبابها والتي تتلخّص في عادات يظنّها البعض مفيدة، مثل: استخدام الغسول المهبليّ الذي يحتوي على موادّ كيميائيّة، ارتداء ملابس داخليّة مصنوعة من خيوط صناعيّة، المزلقات الجنسيّة، عدم الاهتمام الكافي بتغيير الملابس الداخليّة كلّما لزم الأمر وأخيراً عدم تجفيف العضو الأنثويّ جيّداً بعد استخدام المرحاض من الأسباب المتكرّرة للإصابة بالالتهابات المهبليّة.

علامات تنذركِ بالإصابة بالتهاب المهبل
تظهر أعراض التهابات المهبل على شكل تغيّر في لون، كميّة أو رائحة الإفرازات المهبليّة، كأن تكون كميّتها أكثر من الطبيعيّ أو تصدر منها رائحة تشبه السمك أو الجبن الفاسد، وأخيراً يمكن أن تظهر الالتهابات كتغيّر في لون الإفرازات إلى اللّون البنيّ أو الأحمر.

طريقة العلاج
يمكن بسهولة علاج التهابات المهبل بوصفة طبيعيّة تعتمد على خلّ التفّاح، حيث يحتوي على مضادّات بكتيريا ومضادّات التهابات تقضي على أيّ عدوى وتعيد لسطح المهبل توازنه.

يضاف 1/2 كوب من خلّ التفاح إلى ليتر من الماء الدافئ، ثمّ يشطف المهبل من الخارج والداخل لمدّة لا تقلّ عن 15دقيقة.