إلامَ يشير نمو شعرٍ على وجه المرأة ؟

يدرك أي شخصٍ أمعن النظر إلى وجهه في مرآة الحمام أن وجوهنا وأجسادنا مغطاةٌ بذلك الوبر الناعم، ولكن إن لاحظت وجود شعر غامق اللون بشعٍ على طول ذقنك وفكك، من غير الحاجة لإمعان النظر فيجب عليك أن تقلق حياله، إلا أن التغييرات في نمو الشعر متوقعةٌ في بعض الحالات، فبحسب ريكا كومار، طبيبة الغدد الصماء في جامعة ويل كورنيل ومستشفى نيويورك المشيخي «على الناس أن يفكروا بما هو مناسبٌ للعمر والعرق» إذ أن تزايد نمو الشعر يكون طبيعيًا في بعض الأوقات من حياتنا، كفترة ما بعد سن البلوغ، وما بعد سن اليأس، وإن امتلك كل شخص في عائلتك شعرًا سميكًا غامقًا وبعضٌ منه على الوجه خصيصًا، فمن الطبيعي امتلاكك لمثل ذلك الشعر، ولا يوجد شيءٌ لتقلق حياله عندها.

وتقول كومار إن ما يستحق زيارة الطبيب حقًا، هي التغييرات الملحوظة في كثافة الشعر ونمط نموه، فإن لاحظت وجود شعر على صدرك أو فخذيك على سبيل المثال، أو ظهور حب شبابٍ بشكل فجائي، فمن الممكن أن تشير هذه الأعراض في النساء اللواتي في سن الإنجاب لحالة ترتفع فيها الهرمونات الذكرية لدى النساء، ولا تنتج مبايضهن بيوضًا ناضجة تدعى بمتلازمة تكيس المبايض.

وبالرغم من معاناة قرابة ال5 ملايين امرأة في الولايات المتحدة من هذه المتلازمة، إلا أن البعض يجهل إصابته بها، إلى أن يواجهن مشاكل في الحمل، وتعد هذه المتلازمة السبب الأكثر شيوعًا لعدم خصوبة الإناث في الولايات المتحدة، ولكن يمكن علاجها بأدويةِ تحفز الإباضة، وحتى إن لم تكوني متأكدةً في موضوع رغبتك بإنجاب الأطفال، فمن المهم علاج تكيس المبايض، لارتباطه بمعدلات مرتفعة من السمنة، ومرض السكري النوع الثاني، وأمراض القلب، ولكن من الجدير بالذكر وبحسب كومار أن نمو شعرٍ جديدٍ وحده لا يعد مؤشرًا على الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، إذ تقول «غالبًا ما يكون شعرًا غير مرغوبٍ به فحسب، مرافقٌ لأعراض أخرى كحب الشباب، ودورة شهرية غير منتظمة.»

وتضيف كومار أنه سيكون من الذكاء أن تتواصل مع طبيبك إن لم تملك أي شكاوى صحية، وامتلك جميع أفراد عائلتك شعرًا خفيفًا فاتح اللون، وظهر لك شعرٌ كثيف بشكلٍ فجائي، فربما يكون ذلك سببه تغييرات أو تقلبات هرمونية، أو أدوية، أو مكملات غذائية تتناولينها، إذ يسبب تغيير الأدوية، أو تناول مكملات غذائية لست بحاجة لها نمو ذلك الشعر في بعض الأحيان.
ومن الطبيعي نمو شعرٍ زائدٍ للنساء اللواتي وصلن سن اليأس، إذ تنخفض مستويات الإستروجين، وترتفع مستويات التستوستيرون لديهن إثر ثلك، ولكن لا يجدر بذلك الشعر أن يكون كثيفًا لدرجة حلقه عدة مراتٍ في الأسبوع، فمن الضروري زيارة الطبيب عندها.