انتباه : النساء يمارسن هذه العادات الثلاث التي يمنعها كل الأطباء النسائيين

مثل كل امرأة في هذا العالم، هناك عدداً من الخدمات التي تنتظرينها من طبيبك النسائي، الاختصاصي الوحيد المؤهل كي يطمئنك. مع هذا، من الممكن أن تأخذ المرأة زمام المبادرة وتمارس بعض العادات التي يمنعها الطبيب النسائي بدون أدنى تردد. في هذا المقال ستكتشفون بعضها… فيما يلي، يمكنكم أن تقرأوا العادات الثلاث الرئيسية التي يحب أن لا تمارسها أي امرأة أبداً والتي يمنعها كل الأطباء النسائيين في العالم بدون لف ولا دوران

إليكم 3 عادات يجب أن لا تمارسها أي امرأة حسب رأي كل الأطباء النسائيين في العالم :

1. البقاء مرتدية ثياب الرياضة في حالة التعرق :
قد تكونين من النوع المشغول دائماً ولا تجدين الوقت حتى لتغيير ثيابك بعد الرياضة أو بعد حصة التمارين. اعلمي أنك إذا بقيت في نفس الثياب المتعرقة بعد القيام بجهد كبير ومتواصل، فأنت تعرّضين نفسك لخطر كبير.
كل امرأة يجب أن تنزع ثياب الرياضة حالاً بعد التعرق لأن الفطريات تتكاثر في الوسط الحار والرطب ويمكن أن تؤدي إلى التهاب مهبلي غير مرغوب فيه. في الواقع، الفطريات، التهيجات، الاحمرار والالتهابات المهبلية هي نتيجة مبشرة لهذا النوع من العادات السيئة، وينصح الأطباء النسائيون بارتداء ثياب أنسجتها تمنع الرطوبة (ثياب داخلية 100% قطن).

2. افتراض أن النزيف الغزير أثناء الحيض أمر طبيعي :
مهما كان عمرك أو درجة قربك من سن اليأس، لا ترتجلي أبداً عندما يتعلق الأمر بتقييم حالتك الصحية. وخصوصاً، لا تتكلي على السدادات المهبلية لتتجنبي الآلام والتوعكات خلال العادة الشهرية.
معدل فقدان الدم طوال فترة العادة الشهرية (التي تتراوح عموماً من 3 إلى 7 أيام بالنسبة لأغلب النساء) يجب أن يكون تقريباً حوالى 80 ملليتر أو 5 ملاعق كبيرة كما يقول الدكتور Kevin J. Lee الاختصاصي النسائي في مستشفى MedStar Good Samaritan في بلتيمور.

في حالة النزيف الغزير خلال الحيض، استشيري طبيبك النسائي قبل أن تبدأي بأي علاج مضاد للالتهابات غير ستيرويدي (مثل ال ibuprofene) وهو إحدى الطرق العديدة لعلاج النزيف الغزير.

3. تشخيص عدوى الفطريات بنفسك :
تشتري الكثيرات من النساء مباشرة الأدوية المضادة للالتهابات الفطرية بدون أن يستشرن الطبيب النسائي. عند أول دليل على وجود إفرازات مهبلية أو على إثر الإحساس بالحكاك، اعلمي طبيبك النسائي ولا تحددي بنفسك أبداً سبب مشكلتك، لأنك بكل بساطة لست طبيباً ولست مخوّلة للقيام بتشخيص على مستوى أعضائك التناسلية.
غالباً ما تشبه الالتهابات الفطرية العديد من الالتهابات الأخرى مثل الالتهابات البكتيرية، التحسس على اللاتكس، المواد القاتلة للحيوانات المنوية، أو مثيرات أخرى للحساسية وخصوصاً الأمراض المعدية المنتقلة جنسياً.