هل تعلمين أن صوتك يتغير؟ هذه التغيرات تحصل أيضاً في جسمك أثناء الدورة الشهرية!

تقتصر الدورة الشهرية على تشنجات البطن وتقلبات المزاجبالنسبة لمعظم النساء. لكنها في الواقع، تشمل المزيد من الاعراض التي نجهلها وتؤدي الى العديد من التغيّرات في جسمنا.

بعد قرائتك لهذه الاسطر القليلة الآتية ستتمكنين من فهم جسمك أكثر وستدركين حقيقة الاعراض الغريبة التي تحدث لك خلال هذه الفترة من الشهر. فما هي أغرب التغيرات التي تحصل لجسمك عند نزول الدورة الشهرية؟ و هل سبق لك أن عانيت منها؟

صوتك يتغيّر:
وجدت دراسة علمية حديثة أن النساء اللواتي لا يعتمدن على حبوب الهرمون قد يختبرن تغيراً في صوتهن خلال الطمث، فمن الممكن أن تنخفض نبرة الصوت. وفي معظم الاحيان تلاحظ المغنيات المحترفات فقط هذا التغير، فيجدن صعوبة في الوصول الى النغمات العالية.

تختبرين ألماً في الفم والفك:
لا تستغربي اذا شعرت بنوع من الالم في الفم أو اللثة، فالتيغرات الهرمونية التي تترافق مع الحيض تؤثر على هذا الجزء من الجسم أيضاً. وفي بعض الاحيان ينتقل الالم الى الفك والمفاصل.

تزيد حساسيتك على الالم:
هل تساءلت لماذا تكون التشنجات والالام التي تشعرين بها خلال الطمث غير محتملة؟ السبب لا يعود لحدّة هذه الالام تحديداً بل في عدم قدرتك على تحمّلها خلال هذه الفترة. فالجسم يصبح حساساً لابسط الاضطرابات مثل آلام الرأس والشقيقة وغيرها.

تواجهين مشاكل في النوم:
من الممكن أن تنخفض كمية النوم المريح عند نزول الدورة الشهرية، وهذا ناتج عن التغيرات الهرومنية أيضاً!