6 أنواع صداع تدل على أن حياتك في خطر… استشيري الطبيب فوراً

عادة ما يتوقف الشعور بألم الرأس أو الصداع بعد الخلود إلى النوم أو الاسترخاء أو تناول الدواء. لكنّ بعض أنواعه قد تكون خطرة وتستدعي الذهاب إلى عيادة الطبيبة أو المستشفى بشكل طارئ. فهي قد تكون إحدى العلامات الدالة على حدوث مشكلة صحية تحتاج إلى العلاج الفوري.

لا تعتبر معظم أنواع الصداع خطرة. ورغم ذلك يجب مراقبة الألم لأنه قد يكون في بعض الحالات إشارة خفية إلى حدوث مشكلة خطرة تحتاج إلى التدخل الطبي. فلا بد من استشارة الطبيب إذا كان ألم الرأس يحدث بشكل متكرر أو في حال عدم زواله بعد تناول الدواء أو إذا كان غير اعتيادي أي أكثر حدة من المعتاد.

1 الصداع الذي يحدث بعد ممارسة الرياضة
إذا كان الصداع يحدث دائماً بعد ممارسة التمارين الرياضية، فهو قد يشير إلى حدوث تمدد في أوعية الدماغ الدموية أو إلى وجود ورم. ما يعني ضرورة إجراء الفحوص اللازمة.

2 الصداع المصحوب بعدم وضوح في الرؤية
وهو يدل على بدء حدوث جلطة دماغية وقد يكون مصحوباً أيضاً بعدم القدرة على التركيز أو الكلام بشكل صحيح.

3 الصداع العنقودي
ويعني هذا النوع من الصداع تركّز الألم خلف منطقة العين. ويترافق عادة مع شعور بالغثيان أو الرغبة في التقيؤ. ويحدث ذلك بعد الإصابة بجلطة دماغية. ويكون الوجع في هذه الحالة حاداً جداً بحيث لا يمكن الشخص الذي يعاني منه تحمله.

4 الصداع الذي يحدث بعد الإصابة بالتهاب السحايا
قد ينتج التهاب السحايا عن عدوى فيروسية أو بكتيرية. ويشكل الصداع أحد أبرز أعراضه. كما أنه يترافق مع شعور بالجمود في الجمجمة ومع ارتفاع في درجة الحرارة.

5 الصداع الذي يدوم لـ24 ساعة متواصلة
يعني هذا الوجه احتمال حدوث جلطة دماغية. وفي هذه الحالة من الضروري الذهاب إلى الطوارئ لإجراء الفحوصات الفورية.

6 الصداع الحاد الذي يحدث فجأة
قد يدل هذا الألم على وجود ورم سرطاني في الدماغ وخصوصاً في حال تضمن سجل العائلة الصحي حالة مماثلة.