اليك فوائد خلطة الكركم والفازلين للوجه لتتخلصي من المشاكل الاكثر احراجاً

تبحث المرأة دائماً في الكتب ومواقع التواصل الاجتماعي والبرامج التلفزيونيّة، عن الوسائل التي تساعدها في الحفاظ على جمال اطلالتها وتحصينها من مشاكل كثيرة تواجهها يوميّاً، فتفتّش عن الاساليب المريحة، سهلة التطبيق والاقلّ تكلفة لتجرّبها في المنزل على ان تكون ايضاً طبيعية من دون اثار جانبيّة قد تشوّه الاطلالة. لذا تعطي المرأة مساحة واسعة للعناية ببشرتها كونها الاساس الذي عليها ان تحافظ عليه مدى العمر وتتابعه مع تقدّم مراحل حياتها.

وفي هذا المقال، ستعرفك صبايا ستايل على مكوّنين اساسيّين في عالم التجميل والعناية بالبشرة نظراً لفوائدهما الجماليّة الكثيرة التي جعلتهما من افضل الوصفات الطبيعية المنزليّة التي يُنصح بها لتنقية البشرة من مشاكل تعترض نعومتها. وهما: الكركم والفازلين.

ان ماسك الكركم والفازلين يتميّز بأنّه سهل التحضير، فكلّ ما عليك فعله، هو استخدام الكركم المُخصّص للاستخدام على الجسم وليس غيره كون الكركم المخصص للطبخ يؤدي الى تصبغ البشرة باللون الاصفر الذي يصعب ازالته، واضافة الفازلين اليه وخلطهما معاً مع تخفيف المزيج بزيت الزيتون وبعدها ستحصلين على ماسك طبيعي تضعيه على بشرتك لبعض الوقت قبل غسل الوجه. وعليك اعتماد هذه الخلطة مرّتين في الاسبوع على الاقلّ.

أما فوائد هذه الخلطة فهي كثيرة، حيث تستخدم لتفتيح الاماكن الداكنة في البشرة، وحتى الجسم بشكل عام، وتوحيد اللون وزالة الاسوداد والاسمرار الذي ينجم عن اشعة الشمس الضارة وغيرها من الاسباب. كذلك يساعد هذا الماسك على ازالة حب الشباب والرؤوس السوداء والبثور وكافة الشوائب التي تطال بشرتك. كما انه يمنحك بشرة نضرة، صافية، لامعة وناعمة بعبدة كل البعد من الجفاف. وذلك لاطلالة في غاية الروعة والجمال. هذا ويساعد الماسك ايضاً لمحاربة علامات التقدم في السنّ وازالة التجاعيد وعلامات الشيخوخة، لتعود بشرتك أكثر شباباً.