انتبهي من اسباب حصول الم بعد الدورة الشهرية مباشرة

تعيش المرأة بشكل عام معاناة كل شهر نتيجة الدورة الشهرية التي تساهم في غالبية الاحيان الى ايقاف النشاطات التي عادةً ما تمارسها المرأة في يوميّاتها من رياضة أو عمل او دراسة او غيرها من الانشطة، نتيجة الالم الذي تسببه لها الدورة والعوارض الاخرى المتعلقة بها والتي تؤثّر بشكل كبير على الاطلالة.

لكن في المقابل، وبينما هناك سيدات يودّعن الاوجاع بمجرّد انتهاء الدورة، هناك اخريات يعيشن الالم حتى بعد الدورة الشهرية مباشرة لاسباب عدّة ستعرفك صبايا ستايل عليها في هذا المقال.

فإذا كنت تعانين من اوجاع والام في البطن على الرغم من أنك انهيتي الدورة الشهريّة، عليك ان تعلمي ان هناك اسباب عدّة لنشوء هذه العوارض، مثل وجود خلل هرموني في الجسم، وعدم انتظام في الدورة الشهرية. وهنا يفضّل دائماً زيارة طبيبك النسائي المختصّ ليجري لك الفحوصات اللازمة في هذا السياق.

بالاضافة الى ذلك، فإنّ استخدام حبوب منع الحمل بشكل مستمرّ وتحديداً بعد الدورة الشهرية من شأنه ان يسبّب لك أوجاعاً في البطن والمنطقة المحيطة به. لذا عليك الانتباه ايضاً من هذا الموضوع ومراجعة طبيبك.

ومن الاسباب ايضاً، وجود مشاكل صحيّة أو أمراض معيّنة تتأثر بالدورة الشهرية ما يؤدي الى انتشار الاوجاع وخصوصاً في محيط البطن. ولكن بكلّ الاحوال، عليك دائماً استشارة طبيبك المختصّ لمعرفة الاسباب الحقيقية للوجع، فكلّ جسم يختلف عن الاخر وليس هناك من سبب وحيد لجميع الحالات. وكذلك يمكنه ان يصف لك بعض المسكنات التي تخفف من الوجع.