هناك موعد محدد لشرب القهوة: تزداد فعاليتها في هذا التوقيت

كثير منا يتناول فنجان قهوته بمجرد استيقاظه من النوم، بصرف النظر عن موعد الصحيان، إلا أن الدراسات أثبتت أن للقهوة موعدًا تكون فيه في أقصى تأثيراتها، فهل تشربها في هذه المواعيد؟

ونقلًا عن مجلة «فوكاس» الإيطالية، قال موقع «سبونتك» الروسي إن الباحث المختص في علم الأعصاب بكلية طب بيثيسدا بجامعة ميريلاند الأمريكية، ستيفن ميللر، كشف أن الموعد الصحيح لشرب قهوتك يجب أن يكون بين التاسعة والنصف والحادية عشر والنصف صباحًا، حيث تزداد فعاليتها في هذا التوقيت وتزيد من التنبيه، كما أن شربها في هذا التوقيت يحمي من إدمانها.

وفسر «ميللر» الأمر بأن «الساعة البيولوجية في جسم الإنسان المسؤول عن تنظيم عملية استيقاظه ونومه يعمل من خلال مجموعة معقدة من الأعصاب، وهي بدورها من تتحكم في تناول عمليتي النوم والاستيقاظ وإطلاق هرمون الكورتيزول المسؤول عن نظام التنبيه في الجسم».

وأضاف أن «منظومة التنبيه تعمل بأقصى طاقتها في الفترة ما بين الثامنة والتاسعة صباحًا، في الوقت الذي من المفترض أن يكون الجسم في أقصى حالات نشاطه ويقظته حيث يكون الكورتيزول في أعلى معدلاته في الدم، لذا فإن شرب القهوة في تلك الساعة لن يحدث تأثيرا كبيرًا، بل يزيد من احتمالات إدمان القهوة، لكن في الفترة ما بين التاسعة والنصف والحادية عشر والنصف، ينخفض الكورتيزول نسبيًا، ما يسمح للكفايين في ممارسة دور أكبر فعالية وبالتالي شعور الإنسان بمزيد من الانتباه».