حلول عملية للتخلص من الشعر النامي بالعكس

هذه النصائح سوف تساعدك على علاج هذه المشكلة والحصول على جلد صاف وناعم بعد كل حلاقة أو نزع للشعر.

يعاني أصحاب البشرة الحساسة سواء من الرجال أو النساء من مشكلة نمو الشعر النامي الى الداخل أو الشعر المغروس في الجلد الذي عادة ما يترك خلفه ندبة أو يصبح ملتهباً.

الشعر النامي الى الداخل أو بالعكس هو شعر ناعم التف على نفسه تحت الجلد بدلا من الخروج الى الأعلى، مما يسبب التورم والألم، والاحمرار ويحتمل أن يؤدي إلى عدوى جلدية أكثر خطورة. ولكن أطباء الأمراض الجلدية يقولون أنه يمكن الوقاية منه إذا قمت بتعديل روتينك عند الحلاقة أو نزع الشعر بالشمع.

اتبع هذه النصائح للحصول على جلد ناعم ورائع، من دون مشاكل الشعر المغروس في الجلد:

التقشير المنتظم

يوصي أطباء الأمراض الجلدية، بأعداد البشرة قبل الحلاقة عن طريق تقشير الجلد باستخدام الكريمات المقشرة المخصصة للبشرة الحساسة، يمكنك القيام بالتقشير على الأقل مرة في الأسبوع. يمكنك استخدام اللوفه أو المنشفة.

استخدام أداة الحلاقة المناسبة وكريم مرطب

تأكد من استخدام شفرات حلاقة جديدة، الشفرات القديمة والبالية يمكن أن تسبب كسر الشعر وبالتالي نموا غير سليم وكامل للشعر. استخدام الشفرات المناسبة لنوع البشرة امر ضروري جدا أيضا. ويفضل أن تتم الحلاقة في زاوية حتى تكون حافة الشعر حادة وبالتالي تستطيع النمو واختراق طبقة الجلد الرقيقة بسهولة أكثر.

بعد الانتهاء من الحلاقة، يفضل استخدام كريم مرطب لمنع جفاف الجلد وتشكل طبقة جافة يمكنك استخدام زيت مرطب خاص بالجلد الحساس والذي يمنع ظهور الشعر النامي الى الداخل مثل Bio-Oil أو Cetaphil Moisturizing Lotion .

يمكنك العناية بالمناطق المعرضة للبكتيريا (مثل حول المنطقة التناسلية) نظيفة باستخدام مناديل التطهير التي تحتوي على ألفا هيدروكسي ، وحمض الجليكوليك أو حمض الصفصاف) مثل Bliss Ingrown Eliminating Pads

نصائح أخرى:

اذا كان الشعر النامي بالعكس أو الى الداخل يعتبر مشكلة دائمة بالنسبة لك، يفضل استخدام مقشر كيميائي للبشرة يحتوي على الريتنول. بالإضافة الى استخدام محلول خل التفاح لتهدئة الحكة واحمرار الجلد.

اذا كان من السهل عليك رؤية مكان التفاف الشعر، فيمكنك استخدام ملقط معقم بالكحول لنزع الشعر أو إخراجه من الحويصلة، وينصح باستخدام مرهم مضاد للبكتيريا بعد ذلك لمنع التسبب في التهاب في بصيلة الشعر.

للوقاية من العدوى وللحصول على أفضل نصائح العناية بالصحة يفضل استشارة طبيب الجلد المختص.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف