هكذا تجعلينه يبكي ندماً على التخلي عنك!

هل تعبت من لعب دور الضحية والتعرض لخيبات الامل والخيانات العاطفية من دون أي قدرة على الانتقام أو الدفاع عن نفسك؟

إذا، عليك أن تعلمي يا عزيزتي أن السبب هو ضعفك في مواجهة مخاوفك والتحديات التي تعترضينها من دون مقاومتها أو محاربتها.

فالموضوع يتعلق بك وحدك وكل ما عليك فعله هو تعزيز ثقتك بنفسك، فتذكري دائماً أنك لست الوحيدة في العالم التي تعرضت لموقف الخيانة او التخلي عنها من قبل من أحبت وعشقت لسبب او لاخر، ولكن عليك التوقف عن القبول بلعب دور الضحية والحصول على تعاطف الاخرين بل عليك النهوض والمضي قدماً نحو مستقبل افضل بانتظارك بكل تأكيد مع حبيب يستحق حبك.

واعلمي يا عزيزتي أنه بمجرد اتخاذك قرار طي صفحة الماضي وعدم الوقوف على الاطلال تكونين بذلك قد انتقمت أشد انتقام من الشريك السابق، فهو لن يتحمل فكرة قدرتك على نسيانه وكأنه لم يكن في حياتك من الاساس.

وعندما يبدأ بالشعور بانك نسيته بشكل كلي وتمكنت من المضي قدما نحو مستقبل افضل من دون اي مساعدة منه وأنك اكثر سعادة وراحة نفسية، فإن غروره الشخصي سيتأذى وتأكدي من انه سيحاول الاتصال بك مجدداً واستعادتك.

وعندها، انتقمي لنفسك ولغرورك كامرأة ولا تفتحي له المجال على الاطلاق باستعادتك، خصوصا انك بت شخصا افضل من بعده، وقومي بشكره بطريقة لبقة وحضارية على تخليه عنك مشيرة الى انه بأفضل حال من دونه.

وتوقعي ردة فعله بحيث قد يصل الى حد البكاء والاعتذار منك والتعبير عن ندمه الشديد لتخليه عنك ورغبته باستعادتك.

المهم يا عزيزتي أن تتذكري دائماً أن أحداً لا يستحق دمعة منك، واعتبري أن كل ما يحصل في حياتك من أحداث صادمة وظروف صعبة من شأنها ان تقوي شخصيتك وتعلمك بهدف تطوير شخصيتك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف