سبعيني ينتحر بسبب العزوبية!

قضى عجوز في العقد السابع من عمره حياته عازبًا؛ ما أدى لإصابته بحالة اضطراب نفسي، بجانب إصابته بمرض عضوي وهو نقص المناعة (الإيدز)، وتملكه اليأس وفقد صوابه وأسرع بإلقاء نفسه في مياه بحر يوسف في محافظة الفيوم.

أسرع المارة بإبلاغ شرطة النجدة، وانتقلت قوات الإنقاذ النهري وتم انتشال جثة العجوز “سامي.م” 65 سنة، وتم نقلها إلى مشرحة مستشفى الفيوم العام، وأخطرت النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الواقعة.

أفادت التحريات أن العجوز ألقى بنفسه من أعلى كوبري داخل بحر يوسف، فلقي مصرعه في الحال غرقًا.

وحضر إلى ديوان القسم شقيق العجوز الذي يعمل موظفًا بالمعاش، وأقر بأن شقيقه المنتحر كان يمر بضائقة نفسية منذ فترة؛ نتيجة عدم زواجه وحجزه المستمر بمستشفى الحميات نظراً لإصابته بمرض نقص المناعة، وقام بالهروب من المستشفى وإلقاء نفسه من أعلى الكوبري للتخلص من حياته، ولم يتهم أحدًا بالتسبب في وفاته، مؤكداً أن الوفاة ليس فيها أي شبهة جنائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.