تفاصيل اللحظات العصيبة لواقعة ذبح الرضيع يكشفها مدير المدرسة

كشف قائد مدرسة ابتدائية المويلح تفاصيل جديدة عن واقعة تهديد مواطن ثلاثيني بذبح طفله الرضيع داخل المدرسة، مؤكدًا أنه تعرض لجروح بعد سحب السكين من والد الطفل. وأوضح قائد المدرسة أنه بمجرد نجاحه في انتزاع السكين من يد والد الطفل، دخل الأب في حالة إغماء، موضحًا أن ثلاثة طلاب سقطوا مغشيًا عليهم من شدة الخوف من مشاهد الحادثة.

وأكد قائد المدرسة أن هذه الحادثة حصلت عند التاسعة من صباح الإثنين (18 ديسمبر 2017)؛ حيث دخل شاب المدرسة حاملًا طفله، ثم وضعه على الأرض، ثم تنبه الجميع إلى الرجل بعد صراخ الرضيع.
ونبه قائد المدرسة إلى أنه ظل يتحاور مع والد الطفل لتهدئته وإلهائه عن تلويحه بذبح طفله، مؤكدًا أن حالات إغماء حدثت في صفوف الطلاب بسبب رعبهم مما رأوه، خصوصًا أن الطفل كان يرتدي ملابس لونها أحمر، واعتقد الطلاب أنه دم. وقال إنه قام بإلقاء الشماغ الخاص به على والد الطفل، لينجح في أخذ الطفل منه، ما عرضه للإصابة ببعض الجروح، إلى أن حضرت الجهات الأمنية وباشرت الواقعة. وشدد قائد المدرسة على أنه أمر بصرف الطلاب مبكرًا، بعد الحادث مباشرة؛ مراعاة لنفسيتهم؛ لأنهم لم يعد لديهم قابلية لأي دروس وفقا لموقع عاجل.

كانت مصادر أكدت أن والد الطفل الذي هدد بذبحه داخل ابتدائية ومتوسطة المويلح ليس من منسوبي المدرسة، موضحة أنه اقتحم المدرسة، فيما ظل المعلمون يحاولون تهدئته لأكثر من نصف ساعة. وكان طلاب ابتدائية ومتوسطة المويلح فروا من مدرستهم، صباح الإثنين (18 ديسمبر 2017)، بعد أن اقتحم شاب ثلاثيني أبواب المدرسة حاملًا بيده سكينًا، مهددًا بقتل أحد أطفاله الذي لا يتجاوز عمره ثلاثة أشهر، وسط محاولات من الحاضرين لمنعه من تصرفه المشين. ونجحت الجهات الأمنية في القبض على الأب، وتم التحفظ على الشاب في مقر شرطة ضباء، كما باشرت النيابة العامة الحادث على الفور.

وقالت مصادر إن والد الطفل الذي هدد بذبحه داخل ابتدائية ومتوسطة المويلح ليس من منسوبي المدرسة، مؤكدة أنه اقتحم المدرسة، فيما ظل المعلمون يحاولون تهدئته لأكثر من نصف ساعة. وكشفت المصادر أن أحد المقربين من أسرة هذا الشاب الثلاثيني أكد أنه مريض نفسي، وأخوه الكبير إمام جامع، ويتمتع بحسن الخلق؛ وهذا الأخ الكبير أخذ الطفل ليحسن تربيته مراعاة لظروف شقيقه؛ بل وينفق على زوجته أيضًا، إلا أن والد الطفل خطفه من بيت أخيه، مطالبًا بحق الحضانة، ورفع شكوى ضد “إمام الجامع”. وأشارت المصادر أن والد الطفل حمله وذهب به إلى مقر المدرسة حتى يضمن وجود عدد كبير من الشهود، ويوصل الأزمة للقيادات، وذلك بالتهديد بذبح الطفل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.