اختفاء طالبة متوسطة لدى خروجها من مدرستها بالرياض وابن عمها يكشف تفاصيل اختفائها

اختفت طالبة بالمرحلة المتوسطة من أمام مدرستها في حي النهضة بالرياض في ظروف غامضة منذ أول من الأمس (الأربعاء)، وقت انصراف الطالبات بعد الانتهاء من أداء الاختبارات المدرسية، فيما أبلغت أسرتها الجهات الأمنية البحث عنها والعثور عليها.

بدوره أوضح أحد أقارب الطالبة ويدعى محمد التميمي وفقاً لـ”سيدتي”، أن الطالبة البالغة من العمر 15 عاماً ذهبت لأداء الاختبارات في متوسطة 125 حي النهضة بالرياض، لكن سائقها فوجئ عقب انتهاء الاختبارات بعدم خروجها مع الطالبات ليبلغ أسرتها باختفائها وعدم العثور عليها.

وحمل التميمي إدارة المدرسة والمشرفين على عملية خروج الطالبات السبب في اختفاء ابنتهم في تلك الظروف بسبب ما أسماه التقصير في عملية خروج الطالبات مع نهاية اليوم الدراسي والاختبارات، مبيناً أن أسرتها تقدمت ببلاغ رسمي إلى الجهات الأمنية للبحث عنها، بعد فشل محاولاتهم في العثور عليها.

كشف ابن عم الطالبة المفقودة “طيبة محمود آل جاسم”، عن أن الطفلة المفقودة تُكمل 44 ساعة، وهي خارج المنزل، لافتًا إلى أن والدها ينزف الدم من أنفه وأذنه بعد فقدها.

وأوضح “محمد آل جاسم التميمي”، في تغريدة عبر حسابه الشخصي على “تويتر”، أن الذي يصبرهم هو ثقتهم في الله، مطالبًا الجهات الأمنية بتكثيف البحث عنها منذ أن خرجت من مدرستها 125 المتوسطة في حي النهضة، صباح الأربعاء الماضي.

وأشار إلى أن سر اختفاء الطالبة يكتنفه الغموض، مضيفًا: الطالبة “طيبة” تبلغ من العمر 15 عاماً، وترتدي مريول المدرسة وعباءة، وكانت ترتدي “شوز طيبة” يوم فقدها عثر عليه أمام باب المدرسة، وأنهم بحثوا عنها في جميع المواقع المحتمل ترددها عليها في منازل صديقاتها وبيوت الأقارب والمدرسة والباص الذي تستقله من المدرسة للمنزل.

يُذكر أن نشطاء التواصل، دشنوا هاشتاق “#المفقودة_طيبة_محمود_آل_جاسم”، وهو الوسم الذي شهد تفاعلا ملحوظًا من الناشطين والمغردين، والذين تعاطفوا مع أسرة الطالبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.