حقوق الإنسان تحقق في واقعة إجبار الفتيات على خلع ملابسهن بمؤسسة رعاية

أكدت هيئة حقوق الإنسان أنها باشرت التحقيق في تجاوزات مؤسسة رعاية فتيات وفق ما أثاره برنامج “يا هلا” أمس ، وقالت عبر حسابها على “تويتر”: “إشارة لما تم الحديث عنه في أحد البرامج التلفزيونية عن تجاوزات في مؤسسة رعاية الفتيات؛ فقد باشرت الهيئة التحقق من صحة ما أثير في البرنامج”، موكدة أنه “سيتم اتخاذ الإجراءات النظامية في هذا الشأن”.

ونقل برنامج “يا هلا” على “روتانا خليجية”‏ عن موظفة بدار رعاية الفتيات بالرياض -وهي أخصائية اجتماعية-؛ أن لديها اعترافات مسجلة بخط يد الفتيات حول إجبار الإدارة لهن على التعري الكامل ، وأضافت ‫الموظفة “نورة”: “الإدارة تجبر الفتيات على خلع ملابسهن كاملة، والوقوف عرايا تمامًا للتفتيش”.

وتابعت: “المراقبات يلزمن من الإدارة بالقيام بهذه الممارسات ضد النزيلات، ولا خيار لهن في ذلك” ، وأردفت‏: “حُورِبْتُ من الإدارة بسبب عدم رضاي عن الكثير من الممارسات، وانتهى الأمر بإخراجي من الدار”.

وأكدت “‏منيرة” -وهي نزيلة سابقة بدار رعاية الفتيات بالرياض- أن الإدارة تطلب من النزيلات خلع كل ملابسهن فور وصولهن للدار، ويقولون: “هذه قوانين”!

وأشارت إلى أنه يتم حبس الفتيات فور وصولهن للدار من 5 إلى 15 يومًا في حبس انفرادي تحت مسمى “حجر صحي”! وذكرت “‏منيرة” أن “أول ما يستلمون الحالة يطلبون منها تخلع كامل لبسها!” بحسب صحيفة سبق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.