القبض على مختطفي فتاة عرعر بعد بلاغ من والدها المقعد

لم يراعوا حرمة شهر رجب، وألقوا بصرخات الأب –من ذوي الاحتياجات الخاصة- خلف ظهورهم، لينفّذ سبعة أشخاص مجهولين مخططهم باختطاف ابنته البالغة من العمر (14 عامًا) رغمًا عنها، في جريمة شهدتها مدينة عرعر.

وأمام عجز الأب، هرع خال الأطفال إلى الجوال مستغيثًا بمركز شرطة الفيصلية من اقتحام سبعة أشخاص مجهولين منزل شقيقته بحي الصالحية؛ حيث لم يكن في المنزل إلا الأبناء الصغار ووالدهم المقعد، ليرغموا ابنتها على مرافقتهم رغمًا عنها واصطحابها إلى سيارتهم، قبل أن تتمكن الفتاة من العودة لمنزلها بعد فترة بسيطة، عقب إنزالهم إياها.

وما إن تلقّت الجهات الأمنية بمنطقة الحدود الشمالية بلاغًا بوقوع الحادثة، حتى سارعت بالبحث عن المتهمين السبعة الذين داهموا منزل الرجل المعاق، واختطفوا ابنته. بحسب ما أعلنه الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الحدود الشمالية العقيد الدكتور عويد العنزي.

وبعد رحلة سريعة من البحث والتحري وجمع المعلومات، تمكن مركز شرطة الفيصلية -بالتعاون مع إدارة التحريات والبحث الجنائي- من تحديد الأشخاص والقبض عليهم، واتّضح أن ثلاثة منهم أحداث في العقد الثاني من العمر، وأربعة منهم في العقد الثاني والثالث من العمر، وبعد استكمال الإجراءات التحقيقية والاستدلالية اللازمة، تم إحالة المذكورين مع الأوراق لجهة الاختصاص وفقا لموقع عاجل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.