مراهقة تنهي حياتها بالشماغ داخل استراحة بالطائف

فاجأت فتاة في الحادية عشرة من عمرها أسرتها بانتحارها، بعد أن وُجدت مُعلقةً بشماغ في رقبتها في شُباك غُرفة كانت قد أغلقتها على نفسها داخل استراحة شمالي الطائف.

وتعود تفاصيل الواقعة التي شهدتها “الطائف” حينما اكتشفت الأم عند حضورها للاستراحة، بإغلاق الغرفة على ابنتها من الداخل، فاستعانت بالجيران لمحاولة فتح الباب دون جدوى؛ ما دفعهم إلى كسر غطاء فتحة المكيّف من الخارج، والدخول عبرها ليُفاجأوا بالطفلة مُعلقةً في شباك الغرفة بواسطة “شماغ” كانت قد ربطت عنقها به، وجرى نقلها لأقرب مستشفى قبل أن يعلن وفاتها، فيما باشرت الشرطة متابعة الحالة، ومن ثم إحالة أوراقها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، وسُلِّمت الطفلة لذويها من أجل دفنها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.