فتاة بترت يدها بسبب خطأ تقرر نقض حكم للصحة يحمل شقيقها 32% من الخطأ

رفضت فتاة تُدعى زينة إبراهيم تبلغ من العمر 29 عاماً تعرضت لخطأ طبي بعد إجرائها عملية استئصال لـ”اللوزتين”حكم أصدرته الهيئة الصحية الشرعية التابعة لوزارة الصحة يحمل شقيقها ، ما نسبته 32% من الخطأ وقررت نقضه.‎

و أشارت الفتاة وفقا لـ”العربية أنها مؤمنة بقضاء الله وقدره، لكن من غير العدل أن يتحمل شقيقي ما نسبته 32% من الخطأ،مبينةً أن يدها اليمني مهددة هي الأخرى بالبتر بعدما بُترت اليسرى.

و أضافت أن قرار الهيئة الصحية الشرعية حمَّل استشاري الصدر واستشاري الجراحة العامة وأخصائي التخدير 35% من الخطأ، بعدما ثبت تقصيرهم، فيما تحمل المستشفى 32%، أما ولي أمر الفتاة (شقيقها) فحملته الهيئة 32.5% لتأخره عن الموافقة على نقل شقيقته إلى مستشفى عسير.

بدوره قال الناطق الإعلامي للشؤون الصحية بعسير سعيد النقير إن القضية تم نظرها ودراستها بشكل كاف من قبل الهيئة الصحية الشرعية بصحة عسير، وصدر عنها حكم شرعي زود أطراف القضية كافة بنسخة منه، أكدت الفتاة أنها غير مقتنعة بالقرار وستتظلم عليه أمام المحكمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.