4 أمور اياك وأن تقومي بها لمنطقتك الحساسة!

العناية بالمنطقة الحساسة أمر دقيق للغاية ومن هذا المنطلق إنّ النظافة الشخصية أساسية للحفاظ على صحة هذه المنطقة وإبقائها بمنأى عن الأمراض والإلتهابات والتي قد تنجم عنها مضاعفات أنت بغنى عنها.

ولأنّ منطقتك الحساسة تحتاج لعيانة دقيقة منك، ثمة أمور وعادات تضرّها بشكل كبير وقد لا تدركين مدى خطورتها، تعرّفي معنا عليها وبادري بالإقلاع عن القيام بها. ما هي هذه العادات؟ اليك الجواب .

السدادات القطنية: في الوقت الذي تعتبر فيه هذه السدادات عملية وسهلة الإستخدام، إنّ وضعها لفترات طويلة قد يجعل من منطقتك الحميمة بيئة آمنة للأمراض والبكتيريا. فضلًا عن أنّ هذه السدّادات قد تزيد من خطر اصابتك بالأمراض التي تصيب عنق الرحم والرحم والتي قد تؤثر سلبًا على خصوبتك. لذا إذا اضطررت الى استخدام السدادة القطنية حاولي ألاّ تضعيها لفترات طويلة.

المرطبات: تميل الكثير من النساء الى استخدام المرطبات المهبلية والتي من شأنها التسبّب بالإلتهابات نظرًا الى المواد الكيميائية الموجودة فيها. لذا تلافي قدر المستطاع استخدام هذه المنتجات.

الدش المهبلي: المهبل يعمل على تنظيف نفسه بنفسه لذلك ما من داعٍ للّجوء الى الدش داخل المهبل لتنظيفه فضلًا عن أنّ هذه العادة تساهم في تكاثر البكتيريا في هذه المنطقة مسبّبة الإلتهابات فيها. قومي بتنظيف المنطقة التي تحيطه واتركي للمهبل مهمة تنظيف نفسه بنفسه.

معالجة الإضطرابات بنفسك: وأخيرًا، تلجأ المرأة غالبًا الى الوصفات والخلطات الطبيعية التي تجمعها من أي صوب لمعالجة اي خطب يصيب المنطقة الحساسة. إلاّ أنّ ذلك قد يؤذي هذه الأخيرة عوضًا عن ذلك عزيزتي، لذا لا تستمعي الى النصائح التي يسديها اليك الآخرون، وراجعي طبيبك في كل مرة تحتاجين فيها الى المشورة في ما يتعلق بمنطقتك الحساسة!