الرئيسية / صحة / احذري عاداتك اليومية هذه لأنها تؤذي منطقتك الحميمة!
عادات يومية تؤذي المنطقة الحميمة

احذري عاداتك اليومية هذه لأنها تؤذي منطقتك الحميمة!

منطقتك الحميمة ككل الأعضاء والمناطق في جسمك تحتاج للعناية والإهتمام وانطلاقًا من هنا فإنّ أي تقصير في ما يتعلق بنظافتها ورعايتها ستكون له انعكاسات تضرّ كثيرًا بالمنطقة الأكثر حساسية في جسمك. كما أنّ بعض العادات التي قد تعتقدين أنها لا تضر بهذه الأخيرة يكون لها تأثير معاكس تمامًا. ما هي العادات اليومية التي تضر بمنطقتك الحميمة؟ الجواب في هذا المقال من عائلتي.

الإفراط في النظافة الشخصية: إنّ الإفراط في الإغتسال وفي تنظيف المنطقة الحميمة قد يكون سيئًا الى حدّ كبير بعكس ما تعتقدين إذ إنّ كثرة الإغتسال واستخدام المستحضرات على أنواعها سيحدث خللًا في مستوى الحموضة في المهبل وسيؤدي ذلك بالتالي الى إصابتك بالعدوى والإلتهابات. قومي بالإغتسال مرة أو مرتين في اليوم واستخدمي الغسول الخاص بهذه المنطقة.

الإستخدام اليومي للسدادة القطنية: وبحسب الأطباء، إنّ الإستخدام اليومي للسدادة القطنية يعرّض المنطقة الحميمة للإصابة بالإلتهابات والتي تنتج من تكاثر البكتيريا وانتشارها في المهبل والتي قد تؤدي على المدى البعيد الى مشكلات خطرة في الجهاز التناسلي لديك.

الملابس الضيقة: تكبح الملابس الضيقة جدًا المهبل لديك من التنفس بشكل جيد. كما أنّ هذه الملابس تسبّب الرطوبة والإحتكاك في هذه المنطقة والتي تجعل المهبل بيئة آمنة للبكتيريا والجراثيم.

مساحيق الغسيل التي تحتوي على مواد كيميائية: وأخيرًا، إن استخدامك للمساحيق التي تحتوي على مواد كيميائية في غسلك لملابسك الداخلية قد يؤدي الى تحسّس منطقك الحميمة وبخاصة إذا كانت هذه الأخيرة حساسة للغاية. لذا استعيضي عن هذه المساحيق بأخرى مضادّة للحساسية، لتلافي المشكلات في هذه المنطقة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *