كيف أعرف إذا كان طفلي ضحيّة المضايقة في المدرسة

المضايقة في المدرسة أو البلطَجة هي سوء المعامَلة الجسديّة أو النفسيّة التي يتلقّاها الطفل من زملائه بشكل متكرّر مع الوقت. يسعى الولد المُعتدي إلى تخويف ضحيّته بسوء استخدام السلطة بطريقة قد تكون جسدية أو بكلّ بساطة نفسية.
بالنتيجة غالِبًا ما يُعاني الأطفال ضحايا المضايقة من ضعف في الشخصيّة ومن فوبيا من المدرسة ومن القلق. في أغلب الأحيان يخبّئ الاطفال الذين يعانون من البلطَجة سوء المعاملة عن أهلهم إمّا خجلًا وإمّا خوفًا من ردّة فعلهم.
إذا كنتم تعتقدون أن ابنكم ضحيّة المضايقة في المدرسة نقدّم لكم في ما يلي، من صبايا ستايل ، بعض العلامات التي تسمح لكم باكتشاف ذلك.
1- تقلّبات في المزاج
يُظهِر الأطفال الذين يعانون من المضايقة في المدرسة الحزن والحساسيّة والقلق. هذه التقلّبات في المزاج لا تكون موجودة من قبل ولكنها تظهر فجأة.
2- أدِلّة جسديّة
تظهر الأضرار الجسديّة كالكدمات والخدوش التي يكون سببها أولاد أو سقطات أو حوادث. كما أنه من الشائع في حالة المضايقة أن تنكسر بعض أغراضهم أو تختفي.
3- نتائج مدرسيّة سيّئة
تبدأ العلامات بالهبوط فجأة.
4- مشاكل في النوم
يعاني الأطفال من صعوبة في النوم أو على العكس ينامون كثيرًا. الكوابيس شائعة.
5- فقدان الشهيّة وتشنّجات عصبيّة
6- يبحث عن أعذار كيلا يذهب إلى المدرسة
يرفض دائمًا الذهاب إلى المدرسة. عندما يذهب إلى المدرسة يطلب أن يظل أمام الباب إلى أن يأتي أهله لاصطحابه.
7- لا يريد أن يخرج ولا يقيم علاقات مع زملائه
يحاول ألا يقوم بأي نشاط مدرسيّ خارج النشاطات الإلزامية. يمضي وقتًا طويلًا وحيدًا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف