الرئيسية / صحة / 7 أسباب للحكة في المنطقة الحساسة
أسباب الحكة في المنطقة الحساسة

7 أسباب للحكة في المنطقة الحساسة

ليس من السهل على الإطلاق أن تشعري بالحكاك في المنطقة الحساسة لديكِ، فالأمر يتسبّب لكِ بالإنزعاج الشديد كما الإحراج… فهل شعرت برغبة في الحكاك أخيراً؟ إكتشفي ما السبب المحتمل وراء ذلك، وهل يستدعي الأمر تدخلاً طبياً أم لا؟

التهاب المهبل الجرثومي: لعلّ هذا الإلتهاب هو السبب الأكثر شيوعاً لمشكلة الحكاك في المهبل، وهو ناجم عن تغيّر في مستوى الحموضة الطبيعية وعدم التوازن في نسب الباكتيريا الجيدة. قد تخطئين التمييز بينه وبين الإلتهابات المهبلية Yeast Infection، ولكن الإلتهاب الجرثومي يختلف بوجود إفرازات سائلة أقرب إلى الماء مع رائحة كريهة. لا تهملي هذا الموضوع وراجعي طبيبكِ على الفور.

الإلتهابات المهبلية: سبب شائع آخر للحكاك في المنطقة الحساسة، وهو ناجم عن أسباب عديدة مثل بعض الأدوية المضادّة للإلتهاب، العلاقة الحميمة، الإجهاد، أو التغيّر في الحمية الغذائية، كما النظافة الحميمة غير الكافية. لمعرفة إن كنتِ مصابة بالإلتهابات المهبلية، أو التهابات الخميرة، راقبي إن كانت الإفرازات لديكِ سميكة وبيضاء، إلى جانب الحكاك.
أكزيما التماس: وهو يحدث عندما تتسبّب الحساسية على بعض المنتجات بتهيّج البشرة. هذه المنتجات قد تكون أي شيء يلامس البشرة في هذه المنطقة وتشمل كريمات البشرة، العطور، الشامبو، الصابون أو حتى أقمشة الملابس الداخلية. للتأكّد من أنّ هذه هي مشكلتكِ فعلياً، أنظري بواسطة المرآة إلى البشرة في موضع الحكاك لملاحظة أي إحمرار، تورّم أو تغيّر في سماكة الجلد.
الأكزيما أو الصدفية: الحكاك في المنطقة الحميمة هو عارض طبيعي كلياً إن كنتِ تعانين من أيٍّ من هاتين الحالاتين الجلديتين الشائعتين. لا تقلقي في هذا السياق، فالحل يقتصر على بعض الأدوية بتركيبات خفيفة. حدّدي موعداً مع طبيبك على الفور.
الأمراض المنقولة جنسياً: ومن أبرز هذه الأمراض نذكر الكلاميديا، الهربس، داء المشعرات والسيلان، والتي إجمالاً ما تترافق مع حرقان خلال التبول، ألم خلال الجماع ورائحة إفرازات كريهة. في هذه الحالة، لا تهملي مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن.
الحزاز المتصلب: وإجمالاً ما تترافق الحكّة في هذه الحالة مع ظهور بقع بيضاء على البشرة. من الضروري أن تراجعي طبيبكِ في حال لاحظتِ هذه العوارض، إذ يجب معالجتها بالأدوية.
الهرمونات: ليس من الضروري أن يكون الحكاك مؤشراً لوجود مرض أو التهاب، إذ إن التغير في مستوى هورموناتكِ خلال الدورة الشهرية، الحمل، مرحلة سنّ اليأس أو حتى عند تناول حبوب منع الحمل قد يتسبّب لكِ بالحكّة.
لذلك، إن كنتِ تشعرين بالرغبة في الحكاك في المنطقة الحساسة، قارني العوارض لديكِ مع الحالات المذكورة أعلاه، لإكتشاف الحاجة لإستشارة الطبيب وإتباع علاج معيّن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *