الرئيسية / تدبير منزلي / تعرفي على أهمية مفارش السرير وتأثيرها على صحتك
المفارش القطنية الآمنة اختيار صحي

تعرفي على أهمية مفارش السرير وتأثيرها على صحتك

لا يوجد مكان على وجه الأرض مثل غرفتك ولا راحة أكبر من سريرك. ولكن من أهم العوامل التي تجعل السرير أحد أكبر مناطق الراحة لنا هي أغطية السرير أو المفارش/ البياضات. بالاضافة الى انه تعكس طابعا شخصيا خاصا للغرفة، تعتبر مفارش السرير مسؤولة عن توفير الراحة الجسدية بالاضافة الى الفوائد الصحية أيضا. فعندما تنام مرتاحا في السرير، فأن المفارش تحافظ على بشرتك، وتحمي أطفالك من الأمراض المزمنة وتحافظ على درجة حرارة جسمك لتمنحك نوما جيدا.

نعم، كل هذا صحيح. في الواقع، أغطية السرير قادرة على فعل كل هذا وأكثر.

هذا وقد تطور سوق المفارش وأغطية السرير بشكل مثير في الآونة الأخيرة ليلامس آفاقا جديدة مع مجموعة كاملة من الشراشف الحديثة التي تأتي مع فوائد صحية. هذه المفارش القطنية تعد بشيء لم نتصوره حتى الآن. دعونا نلقي نظرة على فوائد هذه الشراشف التي تملك خصائص صحية أعلى من المفارش التقليدية.

العناية بالبشرة

توفر مفارش السرير الجديدة في هذه الفئة العديد من الفوائد فهي غنية بفيتامين E، والصبار وزيت الجوجوبا. وهناك أيضا مجموعة من ملاءات السرير المضادة للتجاعيد والتي يبدو ملمسها حريريا، بسبب زيت الجوجوبا. كما ان وجود الصبار يساعد البشرة على الاحتفاظ بالرطوبة ويمنعها من الجفاف والتشقق.

لمسة طبيب

بشرتنا تتخلص كل ليلة من الخلايا الميتة، اثناء النوم. وتبقى هذه الخلايا على الشراشف لمدة طويلة من الزمن، مما يؤدي إلى نمو البكتيريا والفطريات. وجود المفارش لفترات طويلة يمكن أن يضيف رائحة كريهة. ولكن اليوم هناك مجموعة من الشراشف التي تأتي مع ميزات خاصة مضادة للميكروبات، وللفطريات، وللبكتيريا والرائحة.

آمنة للاطفال

التلوث، عث الغبار والمواد المثيرة للحساسية يمكن أن تسبب الحساسية لدى الأطفال. ولكن المفارش الجديدة تحتوي على مادة مضادة للحساسية تساعد في حماية الأطفال من الأمراض الموسمية والمزمنة عند النوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *