الرئيسية / الاسرة / العمر المناسب لتعرفي ابنتك على الفوط الصحية
ما هو العمر المناسب لتعريف البنت على الفوط اليوميّة

العمر المناسب لتعرفي ابنتك على الفوط الصحية

نقدم لك سيدتي اليوم في صبايا ستايل السن الذي يجب ان تعرفي ابنتك على الفوط اليومية حيث ان طفلتكِ بدأت تكبر وتقترب أكثر فأكثر من عمر المراهقة، فهل تتساءلين عن العمر الذي تستطيعين فيه تعريفها على الفوط اليوميّة؟ إقرئي هذا المقال للإطّلاع على كلّ ما تحتاجين معرفته في هذا الخصوص.

في أي مرحلة عمرية تستطيع إبنتي إستعمال الفوط اليوميّة؟
قد لا تعلمين ذلك، ولكن ما قبل الدورة الشهرية الأولى بـ6 أشهر إلى حدود السنة والنصف، قد تلاحظ إبنتكِ ظهوراً لإفرازات مهبلية غير مسبوقة على سروالها. لا داعي للقلق على الإطلاق حيال هذا الموضوع، فهذه الإفرازات طبيعية للغاية ودليل جيّد الى أنّ الأعضاء التناسلية الداخلية والغدد الأنثوية بدأت بالعمل تمهيداً للدورة الشهرية.

لذلك، وعند بلوغ طفلتكِ مرحلة ما قبل الدورة الشهرية، أي بعد تخطّيها عتبة سنّ العاشرة أو الـ11، تستطيع إستعمال الفوط اليومية بهدف إمتصاص هذه الإفرازات، والحفاظ على نظافتها الشخصية.

كذلك، ستستفيد من ميزة الحماية الدائمة، التي ستنقذها من أي حادث غير مرغوب به عند بداية الدورة الشهرية الأولى بشكل مفاجئ، كتلويث ملابسها.

كيف أعرّفها على الفوط اليوميّة؟
من المهمّ قبل إعطاء إبنتكِ أي غرض جديد يتعلّق بصحّتها الحميمة أن تجلسي معها وتكلّميها في موضوع البلوغ والتغيرات الطبيعية التي ستحدث لجسمها، وذلك لتطمينها الى أنّ ما يحدث معها ليس بغريب ولا يستدعي أي قلق. لا تقلقي حيال هذا الموضوع، فإنّ المدرسة على الأرجح ستقوم بمعظم المهمّة عنكِ، خصوصاً في مادّة علم الحياة. بعد شرح هذه الأمور لطفلتكِ، قدّمي لها الفوط اليومية وعلّميها كيفية إستخدامها.

ما هو نوع الفوط اليوميّة الأفضل لإبنتي؟
في حين أنّ الفوط اليومية التقليدية قد تفي بالغرض، إلاّ أن من المفضّل اللجوء إلى تلك المخصّصة للمراهقات، وذلك بفضل القصّة التي تتلاءم مع شكل جسمها، والتصميم المريح الذي يشجّعها على الإستعمال اليومي.

إتبعي الإرشادات التالية وستلاحظين أنّ إبنتكِ ستجد سهولة أكبر في التأقلم مع جسمها المتغيّر، إستعداداً لدورتها الشهرية الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *